منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين


العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 05-07-2011, 05:18 AM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

Thumbs up موسوعة فضائح حفصة بنت عمر...

بسم الله وعلى بركة رسول الله وال بيته الاطهار
فاتتح اليوم معكم ملف ارهقني جمعه وارهقني فرزه وارهقني تتبعه
لكنني ببركة الله وبركة رسوله الاطهار جمعت ما قدرني الله على جمعه من احاديث من كتب الطرفين وسابقى اجمعها لحين اتمامها ان شاء الله
ملاحظة:
بعض الاحاديث كان قد كتبها الاخوة هنا في هذا المنتدى ,والبعض الاخر من مواقع متعددة وكثييييييرة
كذلك ...لمن يريد اضافة احاديث تفضح هذه المرأة فليتفضل ويكتب مالديه ومشكور ومثاب مقدما
والاجر على الله ورسوله واهل البيت ع
من هي حفصة الصوامة القوامة حافظة السر والقرآن ؟؟؟؟
ولادة حفصة:
وكنز العمال / ج: 13 ص : 697
» كنز العمال / ج: 13 ص : 698 :
37786 ـ عن عمر قال : ولدت حفصة وقريش تبني البيت قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بخمس سنين ( ابن سعد 8 / 58 وفيه الواقدي ) .
زواج حفصة من النبي
تفسير المراغي / ج: 21 ص : 50 :
أن زواج الرسول من عائشة كان مكافأة لأبي بكر ، وزواجه من حفصة بنت عمر كان مكافأة لعمر .
عمر يعرض حفصة على الرجال للزواج!!
صحيح البخاري - المغازي - شهود الملائكة بدراًً - رقم الحديث : ( 3704 )
- حدثنا : أبو اليمان ، أخبرنا : شعيب ، عن الزهري قال : أخبرني : سالم بن عبد الله : أنه سمع عبد الله بن عمر (ر) يحدث أن عمر بن الخطاب حين تأيمت حفصة بنت عمر من خنيس بن حذافة السهمي وكان من أصحاب رسول الله (ص) قد شهد بدراًً توفي بالمدينة قال عمر فلقيت عثمان بن عفان فعرضت عليه حفصة فقلت : إن شئت أنكحتك حفصة بنت عمر قال : سأنظر في أمري فلبثت ليالي فقال : قد بدا لي أن لا أتزوج يومي هذا قال عمر فلقيت أبابكر فقلت : إن شئت أنكحتك حفصة بنت عمر فصمت أبوبكر فلم يرجع إلي شيئاًً فكنت عليه أوجد مني على عثمان فلبثت ليالي ثم خطبها رسول الله (ص) فأنكحتها إياه فلقيني أبوبكر ، فقال : لعلك وجدت علي حين عرضت علي حفصة فلم إرجع إليك قلت : نعم ، قال : فإنه لم يمنعني أن إرجع إليك فيما عرضت إلا أني قد علمت أن رسول الله (ص) قد ذكرها فلم أكن لأفشي سر رسول الله (ص) ولو تركها لقبلتها
صحيح البخاري - النكاح - من قال : لا نكاح ... - رقم الحديث : ( 4734 )
- حدثنا : عبد الله بن محمد ، حدثنا : هشام ، أخبرنا : معمر ، حدثنا : الزهري قال : أخبرني : سالم أن إبن عمر أخبره أن عمر حين تأيمت حفصة بنت عمر من إبن حذافة السهمي وكان من أصحاب النبي (ص) من أهل بدر توفي بالمدينة فقال عمر : لقيت عثمان بن عفان فعرضت عليه فقلت : إن شئت أنكحتك حفصة ، فقال : سأنظر في أمري فلبثت ليالي ثم لقيني فقال : بدا لي أن لا أتزوج يومي هذا قال عمر : فلقيت أبابكر فقلت : إن شئت أنكحتك حفصة
مسند أحمد - مسند المكثرين - مسند عبدالله بن عمر ... - رقم الحديث : ( 4576 )
- حدثنا : يزيد بن هارون ، أخبرنا : سفيان يعني إبن حسين ، عن الزهري ، عن سالم ، عن إبن عمر قال : لما تأيمت حفصة وكانت تحت خنيس بن حذافة لقي عمر (ر) عثمان فعرضها عليه ، فقال عثمان : ما لي في النساء حاجة وسأنظر فلقي أبابكر فعرضها عليه فسكت ، فوجد عمر في نفسه على أبي بكر فإذا رسول الله (ص) قد خطبها ، فلقي عمر أبابكر ، فقال : إني كنت عرضتها على عثمان فردني ، وإني عرضتها عليك فسكت عني فلأنا : عليك كنت أشد غضباً مني على عثمان وقد ردني فقال أبوبكر : إنه قد كان ذكر من أمرها وكان سراً فكرهت أن أفشي السر
سنن النسائي - النكاح - عرض الرجل إبنته ... - رقم الحديث : ( 3196 )
- أخبرنا : إسحق بن إبراهيم قال : ، أنبئنا : عبد الرزاق قال : ، أنبئنا : معمر ، عن الزهري ، عن سالم ، عن إبن عمر ، عن عمر قال : تأيمت حفصة بنت عمر من خنيس يعني إبن حذافة وكان من أصحاب النبي (ص) ممن شهد بدراًً فتوفي بالمدينة فلقيت عثمان بن عفان فعرضت عليه حفصة فقلت : إن شئت أنكحتك حفصة فقال : سأنظر في ذلك فلبثت ليالي فلقيته فقال : ما أريد أن أتزوج يومي هذا قال عمر فلقيت أبابكر الصديق (ر) فقلت : إن شئت أنكحتك حفصة فلم يرجع إلي شيئاًً فكنت عليه أوجد مني على عثمان (ر) فلبثت ليالي فخطبها إلي رسول الله (ص) فأنكحتها إياه فلقيني أبوبكر ، فقال : لعلك وجدت علي حين عرضت علي حفصة فلم إرجع إليك شيئاًً قلت : نعم ، قال : فإنه لم يمنعني حين عرضت علي : أن أرجع إليك شيئاًً إلا أني سمعت رسول الله (ص) يذكرها ولم أكن لأفشي سر رسول الله (ص) ولو تركها نكحتها.
البخاري / ج: 6 ص : 130 :
باب عرض الإنسان ابنته أو أخته على أهل الخير (!!)
حدثنا عبدالعزيز بن عبدالله حدثنا إبراهيم بن سعد عن صالح بن كيسان عن ابن شهاب قال أخبرني سالم بن عبدالله أنه سمع عبدالله بن عمر رضي الله عنهما يحدث أن عمر بن الخطاب حين تأيمت حفصة بنت عمر من خنيس بن حذافة السهمي وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فتوفي بالمدينة فقال عمر بن الخطاب أتيت عثمان ابن عفان فعرضت عليه حفصة فقال سأنظر في أمري فلبثت ليالي ثم لقيني فقال قد بدأ لي أن لا أتزوج يومي هذا قال عمر فلقيت أبا بكر الصديق فقلت إن شئت زوجتك حفصة بنت عمر فصمت أبوبكر فلم يرجع إلي شيئاً وكنت أوجد عليه مني على عثمان فلبثت ليالي ثم خطبها رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنكحتها إياه فلقيني أبوبكر فقال لعلك وجدت على حين عرضت علي حفصة فلم أرجع إليك شيئاً قال عمر قلت نعم قال أبوبكر فإنه لم يمنعني أن أرجع إليك فيما عرضت علي إلا أني كنت علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ذكرها فلم أكن لأفشى سر رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو تركها رسول الله صلى الله عليه وسلم قبلتها .
» البخاري / ج: 6 ص : 133 :
حدثنا عبدالله بن محمد حدثنا هشام أخبرنا معمر حدثنا الزهري قال أخبرني سالم أن ابن عمر أخبره أن عمر حين تأيمت حفصة بنت عمر من ابن حذافة السهمي وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من أهل بدر توفي بالمدينة فقال عمر لقيت عثمان بن عفان فعرضت عليه فقلت إن شئت أنكحتك حفصة فقال سأنظر في أمري فلبثت ليالي ثم لقيني فقال بدأ لي أن لا أتزوج يومي هذا ! قال عمر فلقيت أبا بكر فقلت إن شئت أنكحتك حفصة حدثنا أحمد بن أبي عمر .
وج: 3 ص : 130 و137 و242 وج: 5 ص : 17 وج: 6 ص : 137
» مستدرك الحاكم / ج: 4 ص : 14 :
حدثنا علي بن حمشاذ العدل ثنا هشام بن علي السدوسي ثنا موسى بن إسمعيل ثنا حماد بن سلمة عن علي ابن زيد عن سعد بن المسيب قال أيمت حفصة بنت عمر بن الخطاب من زوجها وعثمان من رقية فمر عمر بعثمان فقال هل لك في حفصة فأعرض عني ولم يحر إلي شيئاً فأتى عمر النبي صلى الله عليه وسلم فشكاه فقال النبي صلى الله عليه وسلم فخير من ذلك أتزوج أنا حفصة وأزوج عثمان أم كلثوم فتزوج النبي صلى الله عليه وسلم حفصة وزوج عثمان أم كلثوم بنت رسول الله .
وسنن النسائي / ج: 6 ص : 83
ومسند أحمد / ج: 1 ص : 12
» مسند أحمد / ج: 2 ص : 27 :
حدثنا عبدالله حدثني أبي ثنا يزيد بن هرون أنا سفيان يعني ابن حسين عن الزهري عن سالم عن ابن عمر قال لما تأيمت حفصة وكانت تحت خنيس بن حذافة لقى عمر رضي الله تعالى عنه عثمان فعرضها عليه فقال عثمان مالي في النساء حاجة وسأنظر فلقى أبا بكر فعرضها عليه فسكت فوجد عمر في نفسه على أبي بكر فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد خطبها فلقى عمر أبابكر فقال إني كنت عرضتها على عثمان فردني وإني عرضتها عليك فسكت عني ، فلأنا عليك كنت أشد غضباً مني على عثمان وقد ردني فقال أبوبكر إنه قد كان ذكر من أمرها وكان سراً فكرهت أن أفشى السر .
» سيرة ابن هشام / ج: 4 ص : 210 :
وتزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم حفصة بنت عمر بن الخطاب ، زوجه إياها أبوها عمر بن الخطاب ، وأصدقها رسول الله صلى الله عليه وسلم أربع مئة درهم ، وكانت قبله عند خنيس بن حذافة السهمي .
• عرضها عمر على عثمان فأبى ... ثم قالوا خطبها عثمان ورده عمر !
» كنز العمال / ج: 13 ص : 31 :
36167 ـ ( أيضاً ) عن عثمان أنه خطب إلى عمر ابنته فرده ، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فلما راح إليه عمر قال : يا عمر ! ألا أدلك على خير لك من عثمان وأدل عثمان على خير له منك ؟ قال : نعم ، يا نبي الله ! قال : زوجني ابنتك وأزوج عثمان ابنتي ( البغوي في مسند عثمان وابن جرير في تهذيب الآثار وقال : صحيح ، ك ، ق في الدلائل واللالكائي في السنة وقال : إسناده لا بأس به لكن الصحيح أن عمر عرض على عثمان حفصة فأبى ) .
طلاق حفصة ...
مسند أحمد - مسند المكيين - حديث عاصم بن عمر ... - رقم الحديث : ( 15359 )
- حدثنا : أبو سلمة الخزاعي ، حدثنا : بكر بن مضر قال : ، حدثني : موسى بن جبير ، عن أبي إمامة بن سهل بن حنيف ، عن عاصم بن عمر : أن رسول الله (ص) طلق حفصة بنت عمر بن الخطاب ثم راجعها
الحاكم النيسابوري - المستدرك - كتاب الطلاق - رقم الصفحة : ( 2797 )
2748 - حدثنا : أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا : الخضر بن أبان الهاشمي ، ثنا : يحيى بن آدم ، ثنا : يحيى بن زكريا إبن أبي زائدة ، عن صالح بن صالح ، عن سلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير ، عن إبن عباس (ر) ، عن عمر (ر) : أن رسول الله (ص) طلق حفصة ثم راجعها ، هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه.
سنن النسائي - الطلاق - الرجعة - رقم الحديث : ( 3504 )
- أخبرنا : عبدة بن عبد الله قال : ، أنبئنا : يحيى بن آدم ح وأنبئنا : عمرو بن منصور قال : ، حدثنا : سهل بن محمد أبو سعيد قال : نبئت ، عن يحيى بن زكريا ، عن صالح بن صالح ، عن سلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير ، عن إبن عباس ، عن إبن عمر : أن النبي (ص) وقال عمرو : أن رسول الله (ص) كان طلق حفصة ثم راجعها ، والله أعلم
سنن أبي داود - الطلاق - في المراجعة - رقم الحديث : ( 1943 )
- حدثنا : سهل بن محمد بن الزبير العسكري ، حدثنا : يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، عن صالح بن صالح ، عن سلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير ، عن إبن عباس ، عن عمر : أن رسول الله (ص) طلق حفصة ثم راجعها
سنن إبن ماجة - الطلاق - حدثنا : سويد بن سعيد - رقم الحديث : ( 2006 )
- حدثنا : سويد بن سعيد ، وعبد الله بن عامر بن زرارة ، ومسروق بن المرزبان قالوا : ، حدثنا : يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، عن صالح بن صالح بن حي ، عن سلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير ، عن إبن عباس ، عن عمر بن الخطاب : أن رسول الله (ص) طلق حفصة ثم راجعها.
سنن الدرامي - الطلاق - في الرجعة - رقم الحديث : ( 2164 )
- حدثنا : إسماعيل بن خليل ، وإسمعيل بن أبان قالا ، حدثنا : يحيى بن أبي زائدة ، عن صالح بن صالح ، عن سلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير ، عن إبن عباس ، عن عمر قال : طلق رسول الله (ص) حفصة ثم راجعها.
سنن الدرامي - الطلاق - في الرجعة - رقم الحديث : ( 2165 )
- ، أخبرنا : سعيد بن سليمان ، عن هشيم ، عن حميد ، عن أنس : أن النبي (ص) طلق حفصة ثم راجعها ، قال : أبو محمد كان علي بن المديني أنكر هذا الحديث وقال ليس عندنا هذا الحديث بالبصرة ، عن حميد.
السنن الصغرى - كتاب الطلاق - باب الرجعة
3541 - أخبرنا : عبدة بن عبد الله ، قال : ، أنبئنا : يحيى بن آدم ، ح وأنبئنا : عمرو بن منصور ، قال : ، حدثنا : سهل بن محمد أبو سعيد ، قال : نبئت ، عن يحيى بن زكريا ، عن صالح بن صالح ، عن سلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير ، عن إبن عباس ، عن إبن عمر ، أن النبي (ص) ، وقال عمرو : أن رسول الله (ص) ، كان طلق حفصة ، ثم راجعها ، والله أعلم
الطبراني - المعجم الكبير - باب الياء
18018 - حدثنا : عمرو بن أبي الطاهر بن السرح المصري ، ثنا : يوسف بن عدي ، ثنا : يحيى بن أبي زكريا بن أبي زائدة ، عن صالح بن صالح ، عن سلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير ، عن إبن عباس ، عن عمر ، قال : طلق رسول الله (ص) حفصة ، ثم راجعها
الطبراني - المعجم الكبير - من إسمه عبدالله
18021 - حدثنا : أحمد بن طاهر بن حرملة بن يحيى ، ثنا : إبن وهب ، حدثني : عمرو بن صالح الحضرمي ، عن موسى بن علي بن رباح ، عن أبيه ، عن عقبة بن عامر الجهني : أن النبي (ص) طلق حفصة ، فبلغ ذلك عمر بن الخطاب فوضع التراب على رأسه ، فقال : ما يعبأ الله بك يا إبن الخطاب بعدها ، فنزل جبريل على النبي (ص) ، فقال : إن الله : يأمرك أن تراجع حفصة رحمة لعمر
الطبراني - المعجم الكبير - من إسمه عبدالله
114903 - حدثنا : أحمد بن طاهر بن حرملة بن يحيى ، حدثني : حرملة بن يحيى ، ثنا : إبن وهب ، حدثني : عمرو بن صالح الحضرمي ، عن موسى بن علي ، عن أبيه ، عن عقبة بن عامر الجهني : أن النبي (ص) طلق حفصة ، فبلغ ذلك عمر بن الخطاب فوضع التراب على رأسه فقال : ما يعبأ الله بك يا إبن الخطاب بعد هذا ، فنزل جبريل (ع) ، فقال : إن الله تعالى : يأمرك أن تراجع حفصة رحمة لعمر
صحيح إبن حبان - كتاب الطلاق - باب الرجعة
4350 - أخبرنا : محمد بن صالح بن ذريح ، بعكبرا ، قال : ، أخبرنا : مسروق بن المرزبان ، قال : ، حدثنا : إبن أبي زائدة ، عن صالح ، عن سلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير ، عن إبن عباس ، عن عمر بن الخطاب : أن رسول الله (ص) طلق حفصة ، ثم راجعها
إبن حبان - صحيح إبن حبان - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 101 )
4351 - أخبرنا : عبد الله بن أحمد بن موسى قال : ، حدثنا : محمد بن عبد الله بن نمير قال : ، حدثنا : يونس بن بكير قال : ، حدثنا : الأعمش ، عن أبي صالح ، عن بن عمر قال : دخل عمر على حفصة وهي تبكي فقال : ما يبكيك لعل رسول الله (ص) طلقك إنه قد كان طلقك ثم راجعك من أجلي ، فأيم الله أداء كان طلقك لا كلمتك كلمة أبداً
إبن أبي عاصم - الآحاد والمثاني - حفصة بنت عمر
2705 - حدثنا : أبو الشعثاء ، وعبد الله بن زرارة ، قالا : نا : يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، عن صالح بن حيان ، عن سلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير ، عن إبن عباس ، عن عمر (ر) : أن النبي (ص) طلق حفصة (ر) ثم راجعها
سنن ابن ماجة / ج: 1 ص : 650 :
كتاب الطلاق باب حدثنا سويد بن سعيد
2016 ـ حدثنا سويد بن سعيد ، وعبدالله بن عامر بن زرارة ، ومسروق بن المرزبان . قالوا : ثنا يحيى ابن زكريا بن أبي زائدة ، عن صالح بن صالح بن حي ، عن سلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، عن عمر بن الخطاب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق حفصة ثم راجعها .
» سنن أبي داود / ج: 1 ص : 510 :
( 38 ) باب في المراجعة
2283 ـ حدثنا سهل بن محمد بن الزبير العسكري ، ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، عن صالح بن صالح ، عن سلمة بن كهيل ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، عن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق حفصة ثم راجعها .
» سنن البيهقي / ج: 7 ص : 321 :
( أخبرنا ) أبوعبدالله الحافظ ثنا أبوالعباس محمد بن يعقوب ثنا الخضر بن أبان الهاشمي نا يحيى بن آدم نا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن صالح بن صالح عن سلمة بن كهيل عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق حفصة ثم راجعها .
» المجموع / ج: 17 ص : 262 :
وروى ابن عباس رضي الله عنه عن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم طلق حفصة وراجعها .
• وقالوا : وبخ الله نبيه لطلاق حفصة وأمره بالرجوع إليها من أجل عمر !!
» مجمع الزوائد / ج: 4 ص : 333 :
عن عقبة بن عامر الجهني : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق حفصة فبلغ ذلك عمر بن الخطاب فوضع التراب على رأسه وقال : ما يعبأ الله بك يا ابن الخطاب بعدها فنزل جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال ( إن الله يأمرك أن تراجع حفصة رحمة لعمر )
وج: 9 ص : 391
• وبعد رجوع النبي إليها كانت غير راضية على النبي !
» مجمع الزوائد / ج: 4 ص : 333 :
عن ابن عمر قال : دخل عمر على حفصة وهي تبكي فقال لها : ما يبكيك لعل رسول الله ( ص ) طلقك إنه قد كان طلقك مرة ثم راجعك من أجلي والله لئن كان طلقك مرة أخرى لا كلمتك أبداً !
• وكانت غيارة تتجسس على النبي .. وكان النبي يداريها !!
» مجمع الزوائد / ج: 5 ص : 321 و325 وج: 7 ص : 268 :
دخلت على النبي ( ص ) وهو مع مارية القبطية فقال لها أكتمي علي ... لا تخبري عائشة ... أبوك يكون خليفة بعد أبي بكر !!
• وقالوا : وبخ الله نبيه لطلاقها لأنها .. صوامة قوامة !
» المبسوط / ج: 6 ص: 3 :
وطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم حفصة رضي الله عنها حتى نزل عليه الوحي يأمره أن يراجعها فإنها صوامة قوامة !! ولم يكن هناك كبر سن ولا ريبة .
» بدائع الصنائع / ج: 3 ص : 181 :
وروي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما طلق حفصة رضي الله عنها جاءه جبريل صلى الله عليه وسلم فقال له راجع حفصة فإنها صوامة قوامة فراجعها .
القرآن الكريم ـ سورة التحريم
بسم الله الرحمن الرحيم .
يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضات أزواجك والله غفور رحيم . قد فرض الله لكم تحلة أيمانكم والله مولاكم وهو العليم الحكيم . وإذ أسر النبي إلى بعض أزواجه حديثاً فلما نبأت به وأظهره الله عليه عرف بعضه وأعرض عن بعض فلما نبأها به قالت من أنبأك هذا قال نبأني العليم الخبير . إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير . عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجاً خيراً منكن مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكاراً ... ضرب الله مثلاً للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين . وضرب الله مثلاً للذين آمنوا امرأة فرعون إذ قالت رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين . ومريم ابنة عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين ـ التحريم 1 ... 12
• ابن عباس أراد أن يأخذ من عمر اعترافاً ما .. فأبعد عمر المسألة عن نفسه !!
» البخاري / ج: 3 ص : 103 :
حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن عقيل عن ابن شهاب قال أخبرني عبيدالله بن عبدالله بن أبي ثور عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال لم ازل حريصاً على أن أسأل عمر رضي الله عنه عن المرأتين من ازواج النبي صلى الله عليه وسلم اللتين قال الله لهما أن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما فحججت معه فعدل وعدلت معه بالأداوة فتبرز حتى جاء فسكبت على يديه من الأداوة فتوضأ فقلت يا أمير المؤمنين من المرأتان من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم اللتان قال لهما إن تتوبا إلى الله فقال واعجبى لك يا ابن عباس ، عائشة وحفصة !!
والبخاري / ج: 6 ص : 166
ومسلم / ج: 4 ص : 187
ومسلم / ج: 4 ص : 193
وسنن البيهقي / ج: 7 ص : 37
وسنن البيهقي / ج: 7 ص : 353
وكنز العمال / ج: 2 ص : 525
وسنن النسائي / ج: 4 ص : 136
وسنن النسائي / ج: 6 ص : 151
وسنن النسائي / ج: 7 ص : 13
ومسند أحمد / ج: 1 ص : 33
ومسند أحمد / ج: 6 ص : 221
والدر المنثور / ج: 5 ص : 193
والدر المنثور / ج: 6 ص : 242
» الجواهر الحسان / ج: 3 ص : 351 :
سئل عمر عن اللتين تظاهرتا على الرسول قال عائشة وحفصة .
والتسهيل لعلوم القرآن / ج: 2 ص : 462
• هل يصدق عاقل أن تهديد الله بهذا الجيش الجرار من أجل مسألة شخصية نسائية؟!
» البخاري / ج: 6 ص : 70 :
قوله ان تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما ، صغوت واصغيت ملت ، لتصغى لتميل ، وان تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير عون ، تظاهرون تعاونون ، وقال مجاهد قوا أنفسكم وأهليكم ، أوصوا أنفسكم وأهليكم بتقوى الله وأدبوهم .
حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا يحيى بن سعيد قال سمعت عبيد بن حنين يقول سمعت ابن عباس يقول أردت أن أسأل عمر عن المرأتين اللتين تظاهرتا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فمكثت سنة فلم أجد له موضعاً حتى خرجت معه حاجاً فلما كنا بظهران ذهب عمر لحاجته فقال أدركني بالوضوء فأدركته بالأداوة فجعلت أسكب عليه ورأيت موضعاً فقلت يا أمير المؤمنين من المرأتان اللتان تظاهرتا قال ابن عباس فما أتممت كلامي حتى قال عائشة وحفصة .
قوله عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجاً خيراً منكن مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكاراً حدثنا عمرو بن عون حدثنا هشيم عن حميد عن أنس رضي الله عنه قال قال عمر رضي الله عنه اجتمع نساء النبي صلى الله عليه وسلم في الغيرة عليه فقلت لهن عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجاً خيراً منكن فنزلت هذه الآية

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد

الرد مع إقتباس
قديم 05-07-2011, 05:20 AM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

حفصة تفشي اسرار النبي ص
المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 533 )
4668 - عن إبن عباس قال : قلت لعمر بن الخطاب من المرأتان اللتان تظاهرتا ؟ ، قال : عائشة وحفصة وكان بدء الحديث في شأن مارية أم إبراهيم القبطية ، أصابها النبي (ص) في بيت حفصة في يومها ، فوجدت حفصة ، فقالت : يا نبي الله لقد جئت إلي شيئاًً ما جئته إلى أحد من أزواجك في يومي وفي دوري وعلى فراشي ؟ ، قال : ألا ترضين أن أحرمها ، فلا أقربها ؟ ، قالت : بلى ، فحرمها ، وقال : لا تذكري ذلك لأحد ، فذكرته لعائشة ، فأظهره الله عليه ، فأنزل الله تعالى : يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضات أزواجك ، الآيات كلها فبلغنا أن رسول الله (ص) كفر ، عن يمينه ، وأصاب جاريته
المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 534 )
[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]
4670 - .... حتى إذا كان يوم حفصة قالت : يا رسول الله إن لي حاجة إلى أبي نفقة لي عنده فأذن لي آتيه ، فأذن لها ، ثم أرسل إلى مارية جاريته فأدخلها بيت حفصة فوقع عليها ، فقالت حفصة : فوجدت الباب مغلقاً ، فجلست عند الباب فخرج رسول الله (ص) وهو فزع ، ووجهه يقطر عرقاًًً ، وحفصة تبكي ، فقال : ما يبكيك ؟ ، قالت : إنما أذنت لي : من أجل هذا ؟ أدخلت أمتك بيتي ، ثم وقعت عليها على فراشي ، ما كنت تصنع هذا بإمرأة منهن ؟ أما والله لا يحل لك هذا يا رسول الله ، فقال : والله ما صدقت ، اليس هي جاريتي وقد أحلها الله لي أشهدك أنها علي حرام ألتمس رضاك ، لا تخبري بهذا إمرأة منهن ، فهي عندك أمانة ، فلما خرج رسول الله (ص) قرعت حفصة الجدار الذي بينها وبين عائشة ، فقالت : ألا أبشرك أن رسول الله (ص) قد حرم عليه أمته ، وقد أراحنا الله تعالى منها : فأنزل الله : يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك ، ثم قال : وإن تظاهرا عليه ، فهي عائشة وحفصة كانتا لا تكتم إحداهما الأخرى شيئاًً !! ....
4673 - عن عمر قال : إعتزل رسول الله (ص) في مشربة شهراًً حين أفشت حفصة إلى عائشة الذي أسر إليها رسول الله (ص) ، وكان قد قال : ما أنا بداخل عليكن شهراًًً موجدة عليهن ، فلما مضت تسع وعشرون دخل على أم سلمة ، وقال : الشهر تسع وعشرون ، وكان ذلك الشهر تسعاًً وعشرين
حفصة تظاهرت على النبي ص
وَحَفْصَةُ، وَعَائِشَةُ: هُمَا اللَّتَانِ تَظَاهَرَتَا عَلَى النَّبِيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -؛ فَأَنْزَلَ اللهُ فِيْهِمَا: {إِنْ تَتُوْبَا إِلَى اللهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوْبُكُمَا، وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللهَ هُوَ مَوْلاَهُ وَجِبْرِيْلُ...} الآيَةَ،
عَنْ عَطَاءٍ، سَمِعَ عُبَيْدَ بنَ عُمَيْرٍ يَقُوْلُ:
سَمِعتُ عَائِشَةَ تَزْعُمُ أَنَّ النَّبِيَّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- كَانَ يَمْكُثُ عِنْدَ زَيْنَبَ بِنْتِ جَحْشٍ، وَيَشْرَبُ عِنْدَهَا عَسَلاً.
فَتَوَاصَيْتُ أَنَا وَحَفْصَةُ أَنَّ أَيَّتَنَا مَا دَخَلَ عَلَيْهَا، فَلْتَقُلْ: إِنِّي أَجِدُ مِنْكَ رِيْحَ مَغَافِيْرَ! أَكَلْتَ مَغَافِيْرَ!
فَدَخَلَ عَلَى إِحْدَاهُمَا، فَقَالَتْ لَهُ ذَلِكَ.
قَالَ: (بَلْ شَرِبْتُ عَسَلاً عِنْدَ زَيْنَبَ، وَلَنْ أَعُوْدَ لَهُ).
فَنَزَلَ: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللهُ لَكَ...} إِلَى قَوْلِهِ: {إِنْ تَتُوْبَا} -يَعْنِي: حَفْصَةَ وَعَائِشَةَ-.
{وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ} قَوْلَهَ: بَلْ شَرِبْتُ عَسَلاً.
عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم طلق حفصة ثم أمر أن يراجعها
عن عقبة بن عامر قال طلق رسول الله صلى الله عليه وسلم حفصة بنت عمر فبلغ ذلك عمر فحثى التراب على رأسه وقال ما يعبأ الله بعمر وابنته بعدها فنزل جبريل من الغد على النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن الله يأمرك أن تراجع حفصة رحمة لعمر
وفي رواية أبي صالح دخل عمر على حفصة وهي تبكي فقال لعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قد طلقك إنه كان قد طلقك مرة ثم راجعك من أجلى فإن كان طلقك مرة أخرى لا أكلمك أبدا
روى أبو نعيم عن ابن شهاب عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه قال : " لما أمرني أبوبكر فجمعت القرآن كتبته في قطع الأدم وكسر الأكتاف والعسب، فلما هلك أبو بكر رضي الله عنه- أي : توفي – كان عمر كتب ذلك في صحيفة واحدة فكانت عنده- أي: على رق من نوع واحد – فلما هلك عمر رضي الله عنه كانت الصحيفة عند حفصة زوجة النبي صلى الله عليه و سلم ، ثم أرسل عثمان رضي الله عنه إلى حفصة رضي الله عنها ، فسألها أن تعطيه الصحيفة ؛ و حلف ليردنها إليها، فأعطته ، فعرض المصحف عليها ، فردها إليها ، وطابت نفسه ، و أمر الناس فكتبوا المصاحف …!
عن ‏عبد الله بن عباس ‏‏ قال : ((‏ ‏مكثت سنة وأنا أريد أن أسأل ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏عن آية فما أستطيع أن أسأله هيبة له حتى خرج حاجا فخرجت معه فلما رجع فكنا ببعض الطريق ‏ ‏عدل ‏ ‏إلى ‏ ‏الأراك ‏ ‏لحاجة له فوقفت له حتى فرغ ثم سرت معه ‏ ‏فقلت يا أمير المؤمنين من اللتان ‏ ‏تظاهرتا ‏ ‏على رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من أزواجه فقال تلك ‏ ‏حفصة ‏ ‏وعائشة ,,, ))
صحيح مسلم, الطلاق, الحديث 2705
صحيح البخاري, تفسير القرآن, الحديث 4532
عن ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏قال ‏ : (( ‏لما اعتزل نبي الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نساءه قال دخلت المسجد فإذا الناس ‏ ‏ينكتون ‏ ‏بالحصى ويقولون طلق رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نساءه وذلك قبل أن يؤمرن بالحجاب فقال ‏ ‏عمر ‏ ‏فقلت لأعلمن ذلك اليوم قال فدخلت على ‏ ‏عائشة ‏ ‏فقلت يا بنت ‏ ‏أبي بكر ‏ ‏أقد بلغ من شأنك أن تؤذي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت ما لي وما لك يا ‏ ‏ابن الخطاب ‏ ‏عليك ‏ ‏بعيبتك ‏ ‏قال فدخلت على ‏ ‏حفصة بنت عمر ‏ ‏فقلت لها يا ‏ ‏حفصة ‏ ‏أقد بلغ من شأنك أن تؤذي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏والله لقد علمت أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لا يحبك ولولا أنا لطلقك رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فبكت أشد البكاء فقلت لها أين رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قالت هو في خزانته في ‏ ‏المشربة ,,,,, ‏ ‏فإني أظن أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ظن أني جئت من أجل ‏ ‏حفصة ‏ ‏والله لئن أمرني رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بضرب عنقها لأضربن عنقها ,,,,, قال ودخلت عليه حين دخلت وأنا أرى في وجهه الغضب فقلت يا رسول الله ما يشق عليك من شأن النساء فإن كنت طلقتهن فإن الله معك وملائكته ‏ ‏وجبريل ‏ ‏وميكائيل ‏ ‏وأنا ‏ ‏وأبو بكر ‏ ‏والمؤمنون معك ,,,, ونزلت هذه الآية آية التخيير ‏‏(عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن ‏) ( ‏وإن ‏ ‏تظاهرا ‏ ‏عليه فإن الله هو مولاه ‏ ‏وجبريل ‏ ‏وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ‏ ‏ظهير ‏ ) ‏وكانت ‏ ‏عائشة بنت أبي بكر ‏ ‏وحفصة ‏ ‏تظاهران ‏ ‏على سائر نساء النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقلت يا رسول الله أطلقتهن قال لا ,,, ))
صحيح مسلم, الطلاق, الحديث 2704
عن ‏ ‏ابن عباس قال : (( ‏أردت أن أسأل ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏‏ ‏فقلت يا أمير المؤمنين ‏ ‏من المرأتان اللتان تظاهرتا على رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فما أتممت كلامي حتى قال ‏ ‏عائشة ‏ ‏وحفصة ((
صحيح البخاري,تفسير القرآن, الحديث 4533
عن ‏ ‏ابن عباس قال : (( ‏كنت أريد أن أسأل ‏ ‏عمر ‏ ‏عن المرأتين اللتين ‏ ‏تظاهرتا ‏ ‏على عهد رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فلبثت سنة ما أجد له موضعا حتى صحبته إلى ‏ ‏مكة ‏ ‏فلما كان ‏ ‏بمر الظهران ‏ ‏ذهب يقضي حاجته فقال أدركني ‏ ‏بإداوة ‏ ‏من ماء فأتيته بها فلما قضى حاجته ورجع ذهبت أصب عليه وذكرت فقلت له يا أمير المؤمنين ‏ ‏من المرأتان فما قضيت كلامي حتى قال ‏ ‏عائشة ‏ ‏وحفصة ‏ ))
صحيح البخاري,تفسير القرآن, الحديث 4534
صحيح مسلم, الطلاق, الحديث 2706
‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال : (( ‏لبثت سنة وأنا أريد أن أسأل ‏ ‏عمر ‏ ‏عن المرأتين اللتين تظاهرتا على النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فجعلت أهابه فنزل يوما منزلا فدخل ‏ ‏الأراك ‏ ‏فلما خرج سألته فقال ‏ ‏عائشة ‏ ‏وحفصة ,,,, ))
صحيح البخاري, اللباس, الحديث 5395
‏عن ‏ ‏عبد الله بن عباس ‏قال : (( ‏لم أزل حريصا على أن أسأل ‏ ‏عمر ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏عن المرأتين من أزواج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏اللتين قال الله لهما ‏ (‏إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما) ‏فحججت معه ‏ ‏فعدل ‏ ‏وعدلت ‏ ‏معه ‏ ‏بالإداوة ‏ ‏فتبرز حتى جاء فسكبت على يديه من ‏ ‏الإداوة ‏ ‏فتوضأ فقلت يا أمير المؤمنين من المرأتان من أزواج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏اللتان قال الله عز وجل لهما ‏ ( ‏إن تتوبا إلى الله فقد ‏ ‏صغت ‏ ‏قلوبكما ) ‏فقال وا عجبي لك يا ‏ ‏ابن عباس هما ‏ ‏عائشة ‏ ‏وحفصة
صحيح البخاري,المظالم والغصب, الحديث 2288
صحيح البخاري,النكاح, الحديث 4792
صحيح مسلم , الطلاق, الحديث 2707
القرآن الكريم:
[4:66] إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ
[5:66] عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا
هذه الآية نزلت في عائشة و حفصة , أنظر التفاسير
تحت الآية رقم 66 : 4
(1) جامع البيان في تفسير القرآن , للطبري
(2) تفسير الكشاف , للزمخشري
(3) التفسير الكبير , للرازي
(4) تفسير الجامع لأحكام القرآن , للقرطبي
(5) تفسير أنوار التنزيل , للبيضاوي
(6) تفسير إبن كثير , لإبن كثير
(7) تفسير الجلالين , للمحلي و السيوطي
(8) تفسير الجواهر , للثعالبي
(9) تفسير الدر المنثور , للسيوطي
علاقة حفصة بعائشة
عن ‏ ‏عائشة‏ ‏قالت : (( كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يحب العسل والحلواء وكان إذا انصرف من العصر دخل على نسائه فيدنو من إحداهن فدخل على ‏ ‏حفصة بنت عمر ‏ ‏فاحتبس أكثر ما كان يحتبس فغرت فسألت عن ذلك فقيل لي أهدت لها امرأة من قومها عكة من عسل فسقت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏منه شربة فقلت أما والله لنحتالن له فقلت ‏ ‏لسودة بنت زمعة ‏ ‏إنه سيدنو منك فإذا دنا منك فقولي أكلت ‏ ‏مغافير ‏ ‏فإنه سيقول لك لا فقولي له ما هذه الريح التي أجد منك فإنه سيقول لك سقتني ‏ ‏حفصة ‏ ‏شربة عسل فقولي له جرست نحله ‏ ‏العرفط ‏ ‏وسأقول ذلك ,,,, ))
صحيح البخاري,الطلاق, الحديث 4863
حفصة تتهم النبي بتهمة الخيانة واللاعدالة
تفسير ابن كثير لسبب تنزيل قران المسلمين فى هذا الموقف
قَالَ عَائِشَة وَحَفْصَة وَكَانَ بَدْء الْحَدِيث فِي شَأْن أُمّ إِبْرَاهِيم مَارِيَة أَصَابَهَا النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْت حَفْصَة فِي نَوْبَتهَا فَوَجَدَتْ حَفْصَة فَقَالَتْ يَا نَبِيّ اللَّه لَقَدْ جِئْت إِلَيَّ شَيْئًا مَا جِئْت إِلَى أَحَد مِنْ أَزْوَاجك فِي يَوْمِي وَفِي دَوْرِي وَعَلَى فِرَاشِي قَالَ " أَلَا تَرْضَيْنَ أَنْ أُحَرِّمَهَا فَلَا أَقْرَبَهَا " قَالَتْ بَلَى فَحَرَّمَهَا وَقَالَ لَهَا " لَا تَذْكُرِي ذَلِكَ لِأَحَدٍ " فَذَكَرَتْهُ لِعَائِشَةَ فَأَظْهَرَهُ اللَّه عَلَيْهِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى " يَا أَيّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّم مَا أَحَلَّ اللَّه لَك تَبْتَغِي مَرْضَات أَزْوَاجك " الْآيَات كُلّهَا فَبَلَغَنَا أَنَّ رَسُول اللَّه كَفَّرَ عَنْ يَمِينه وَأَصَابَ جَارِيَتَهُ
الرابط
http://quran.al-islam.com/Tafseer/Di...ype=1&nSora=66 &nAya=1
تفسير الاجلالين بقوله
http://quran.al-islam.com/Tafseer/Di...Type=1&nSora=6 6&nAya=1
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاةَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ
سُورَة التَّحْرِيم [ مَدَنِيَّة وَآيَاتهَا اثْنَتَا عَشْرَة آيَة ]
"يَا أَيّهَا النَّبِيّ لِمَ تُحَرِّم مَا أَحَلَّ اللَّه لَك" مِنْ أَمَتك مَارِيَة الْقِبْطِيَّة لَمَّا وَاقَعَهَا فِي بَيْت حَفْصَة وَكَانَتْ غَائِبَة فَجَاءَتْ وَشَقَّ عَلَيْهَا كَوْن ذَلِكَ فِي بَيْتهَا وَعَلَى فِرَاشهَا حَيْثُ قُلْت : هِيَ حَرَام عَلَيَّ "تَبْتَغِي" بِتَحْرِيمِهَا "مَرْضَاة أَزْوَاجك" أَيْ رِضَاهُنَّ "وَاَللَّه غَفُور رَحِيم" غَفَرَ لَك هَذَا التَّحْرِيم
وايضا الطبرى والقرطبى وغيرهم
لقد ذكر البخاري اعتزال رسول الله لنسائه . اي طلاق النبي (ص) لعائشة وحفصة .
صحيح البخاري 6/70 طبعة دار الفكر بيروت.
وايد مسلم نزول هذه الاية في تلك الحادثة
( عسى ربه ان طلقكن ان يبدله ازواجا خيرا منكن ، مسلمات مؤمنات )
صحيح مسلم 4/188 طبعة دار الفكر بيروت.
واعترفت بذلك عائشة قائلة : طلاق نساء النبي بيد علي (ع) طبقا للاية السابقة .
الفتوح ، ابن عثم 1/493.
وهذا الحديث يوضح السابق وهو
جعل النبي (ص) طلاق نسائه بيد علي (ع) قائلا : يا ابا الحسن ان الشرف باق لهن ( شرف الامهات ) ما دمن لله على الطاعة فأيتهن عصت الله بعدي بالخروج عليك فأطلق لها الازواج وأسقطها من شرف أمومة المؤمنين .
المناقب ، ابن شهراشوب 1/331 طبعة طهران الاولي 1317 ، الدرجات الرفيعة ، على خان 303 .
وقد طلق رسول الله عائشة وحفصة لاعمالهما السيئة وافترائهن عليه في قضية شربه العسل في بيت زينب .
وجاء : طلق رسول الله حفصة .
سنن الدارمي 2/161 ، مجمع الزوائد ، الهيثمي 9/244 ، تفسير الطبري 28/168 .
وفي (معرفة الصحابة للأصبهاني ج6 ص 3248) "قالت عائشة لما استبان حمل مارية بإبراهيم فزعت من ذلك فمكث رسول الله حتى ولدت .. فجاء به يوما يحمله على عنقه فقال يا عائشة كيف ترين الشبه فقلت .. ما أرى أنه شبهك .. فجزعت عائشة وحفصة من ذلك"
قال ابن حجر في ( الفتح ) : " وقد اختلف في الذي حرم على نفسه وعوتب على تحريمه كما اختلف في سبب حلفه على أن لا يدخل على نسائه على أقوال فالذي في الصحيحين أنه العسل … وذكرت في التفسير قولا آخر إنه في تحريم جاريته مارية وذكرت هناك كثيرا من طرقه … وعند ابن سعد من طريق شعبة مولى ابن عباس عنه خرجت حفصة من بيتها يوم عائشة فدخل رسول الله بجاريته القبطية بيت حفصة فجاءت فرقبته حتى خرجت الجارية فقالت له : أما إني قد رأيت ما صنعت ، قال : فاكتمي علي وهي حرام ، فانطلقت حفصة إلى عائشة فأخبرتها فقالت له عائشة : أما يومي فتعرس فيه بالقبطية ويسلم لنسائك سائر أيامهن ، فنزلت الآية ".
واستمر ابن حجر يبين قوله تعالى ( عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ ) : " وجاء في ذكر قول ثالث أخرجه ابن مردويه من طريق الضحاك عن ابن عباس قال : دخلت حفصة على النبي (ص) بيتها فوجدت معه مارية فقال : لا تخبري عائشة حتى أبشرك ببشارة ، إن أباك يلي هذا الأمر بعد أبي بكر إذا أنا مت ، فذهبت إلى عائشة فأخبرتها فعاتبها على ذلك ولم يعاتبها على أمر الخلافة ، فلهذا قال تعالى ( عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ ) " (2).
2) فتح الباري ج9 ص 289 .
قوله تعالى في سورة الأحزاب :-
( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ إِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا * وَإِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا * يَا نِسَاء النَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا ) (1) .
عائشة سر حفصة وحفصة سر عائشة
عائشة وحفصة يد واحدة
قالت عائشة: لما تزوج رسول الله صلى الله عليه وآله أم سلمة (رضي الله عنها) حزنت حزنا شديدا، ولما ذكروا لنا من جمالها قلت: فتلطفت لها حتى رأيتها، فرأيتها، والله أضعاف ما وصفت لي في الحسن والجمال، قالت:
فذكرت ذلك لحفصة، وكانتا يدا واحدة (وأقول يدا واحدة في إيذاء وفي صحيح أبو داوود (ج 31)، باب ما جاء في المزاح (روى بسنده):
عن النعمان بن بشير قال: استأذن أبو بكر مرة على النبي صلى الله عليه وآله فسمع صوت عائشة عاليا فلما دخل تناولها ليلطمها وقال: أراك ترفعين صوتك على رسول الله صلى الله عليه وآله، فجعل النبي صلى الله عليه وآله يحجزه. ورواه أحمد بن حنبل أيضا في مسنده: (ج 4 / ص 271)، وقال فيه: فدخل (يعني أبا بكر) فقال: يا بنت أم رومان وتناولها، أترفعين صوتك على رسول الله صلى الله عليه وآله، قال: فحال النبي صلى الله عليه وآله بينه وبينها.

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد

الرد مع إقتباس
قديم 05-07-2011, 05:21 AM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

حفصة وعائشة لهن مغامرات ومؤامرات
حفصة تستهزيء بالنبي ص
صحيح البخاري - تفسير القرآن - يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة - رقم الحديث : ( 4531 )
- حدثنا : إبراهيم بن موسى ، أخبرنا : هشام بن يوسف ، عن إبن جريج ، عن عطاء ، عن عبيد بن عمير ، عن عائشة (ر) قالت : كان رسول الله (ص) يشرب عسلاًً عند زينب بنت جحش ويمكث عندها ، فواطيت أنا وحفصة على أيتنا دخل عليها فلتقل له : أكلت مغافير إني أجد منك ريح مغافير ، قال : لا ، ولكني كنت أشرب عسلاًً عند زينب بنت جحش فلن أعود له وقد حلفت لا تخبري بذلك أحداًً.
صحيح البخاري - الطلاق - لم تحرم ما أحل الله لك ... - رقم الحديث : ( 4863 )
- حدثنا : فروة بن أبي المغراء ، حدثنا : علي بن مسهر ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة (ر) قالت : كان رسول الله (ص) يحب العسل والحلواء وكان إذا إنصرف من العصر دخل على نسائه فيدنو من إحداهن فدخل على حفصة بنت عمر فإحتبس أكثر ما كان يحتبس فغرت فسألت ، عن ذلك فقيل لي : أهدت لها إمرأة من قومها عكة من عسل فسقت النبي (ص) منه شربة فقلت : أما والله : لنحتالن له فقلت لسودة بنت زمعة : إنه سيدنو منك فإذا دنا منك فقولي : أكلت مغافير فإنه سيقول لك : لا فقولي له : ما هذه الريح التي أجد منك فإنه سيقول لك : سقتني حفصة شربة عسل فقولي له : جرست نحله العرفط وسأقول ذلك وقولي أنت يا صفية ذاك قالت : تقول سودة : فوالله ما هو ألا إن قام على الباب فأردت أن أباديه بما أمرتني به فرقاً منك فلما دنا منها قالت : له سودة يا رسول الله أكلت مغافير قال : لا ، قالت : فما هذه الريح التي أجد منك قال : سقتني حفصة شربة عسل فقالت : جرست نحله العرفط فلما دار إلي قلت له نحو ذلك فلما دار إلى صفية قالت له مثل ذلك فلما دار إلى حفصة قالت : يا رسول الله ألا أسقيك منه قال : لا حاجة لي فيه ، قالت : تقول سودة والله لقد حرمناه ، قلت لها : إسكتي
عثمان يقول انهن فعلن الفاحشة وعير عائشة بهذا:
عثمان بن عفان يؤكد ان اية الخيانة نزلت في عائشة وحفصة اذ عير عائشة بها
قال ابن أعثم ( 103 ) : ولما رأت عائشة اتفاق الناس على قتل عثمان ، قالت له : أي عثمان ! خصصت بيت مال المسلمين لنفسك ، وأطلقت أيدي بني أمية على أموال المسلمين ، ووليتهم البلاد ، وتركت أمة محمد في ضيق وعسر ، قطع الله عنك بركات السماء وحرمك خيرات الأرض ، ولولا أنك تصلي الخمس لنحروك كما تنحر الإبل ( 104 ) . فقرأ عليها عثمان : " ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين " ( 105 ) . انتهى .
103 ) كتاب الفتوح / ص 115
104 ) ينبغي أن تكون هذه المحاورة قبل عثور أخيها محمد على كتاب عثمان في طريق مصر يأمر فيه بقتلهم ، فإنها بعد ذلك كان تفتي بقتله غير مبالية بصلاته .
( 105 ) الآية العاشرة من سورة التحريم وكان عثمان يعرض بها إلى ما أطبق عليه المفسرون من أن منشأ قصة التحريم ما قامت به أم المؤمنين عائشة وأخرى معها من أمهات المؤمنين فنزلت فيهما سورة التحريم . ( * )
(6) صحيح البخاري 1/240 كتاب الجماعة والإمامة باب أهل العلم والفضل أحقّ بالإمامة الرقم 647
ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا "([232])
يقول العلامة المجلسى : " لا يخفى على الناقد البصير والفطن الخبير ما في تلك الآيات من التعريض ، بل التصريح بنفاق عائشة وحفصة وكفرهما !! " ([233]) .
يقول محمد الباقر المجلسي في حق اليقين ص519 :وعقيدتنا (الشيعة) في التبرؤ: أننا نتبرأ من الأصنام الأربعة: أبي بكر وعمر وعثمان ومعاوية، والنساء الأربع: عائشة وحفصة وهند وأم الحكم، ومن جميع أتباعهم وأشياعهم، وأنهم شر خلق الله على وجه الأرض، وأنه لا يتم الإيمان بالله ورسوله والأئمة إلا بعد التبرؤ من أعدائهم
أن قوله تعالى {ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين}(6) مَثَلٌ ضربه الله لعائشة وحفصة.
وقد فسر بعض علمائنا الخيانة بارتكاب الفاحشة :
قال القمي في تفسير هذه الاية: والله ما عنى بقوله: {فخانتاهما} إلا الفاحشة(7)، وليقيمن الحد على (عائشة)(8) فيما أتت في طريق (البصرة)(1) وكان طلحة(2) يحبها، فلما أرادت أن تخرج إلى البصرة(3) قال لها فلان: لا يحل لك أن تخرجي من غير محرم، فزوجت نفسها من (طلحة)(4)،(5).
حفصة وعائشة حرفتا القرآن
تحريف حفصة وعائشة للقرآن
تفسير البحر المحيط - أبي حيان الأندلسي - ج 2 - ص 249
وفي مصحف عائشة ، وإملاء حفصة ؛ والصلاة الوسطى وهي العصر
تفسير الثعالبي - الثعالبي - ج 1 - ص 479 - 480
وقالت فرقة : هي الظهر ، وورد فيه حديث ، وقالت فرقة : هي صلاة العصر ، وفي مصحف عائشة ، وإملاء حفصة : " صلاة العصر " ، وعلى هذا القول جمهور العلماء ، وبه أقول .
وأخرج ابن جرير والطحاوي والبيهقي عن عمرو بن رافع : قال كان مكتوبا في مصحف حفصة ( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وهي صلاة العصر ) .
نيل الأوطار - الشوكاني - ج 1 - ص 400 - 401
ويختص حديث حفصة بما روى يزيد بن هارون عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن عمرو بن رافع قال : كان مكتوبا في مصحف حفصة بنت عمر : حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وهي صلاة العصر ذكر هذه الرواية والرواية السابقة عن السائب ابن سيد الناس في شرح الترمذي
جامع البيان - إبن جرير الطبري - ج 2 - ص 763
4259 - حدثنا أبو كريب ، قال : ثنا عبدة بن سليمان ، قال : ثنا محمد بن عمرو ، قال : ثني أبو سلمة ، عن عمرو بن رافع مولى عمر ، قال : كان مكتوبا في مصحف حفصة : ( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر وقوموا لله قانتين ) .
تفسير السمعاني - السمعاني - ج 1 - ص 163
وفي مصحف حفصة ( وتصريف الأرواح )
تفسير السمعاني - السمعاني - ج 2 - ص 219
وفي مصحف حفصة : ' وإنما أسكت عن موسى الغضب '
تفسير السمعاني - السمعاني - ج 2 - ص 312
ونقل في مصحف حفصة - رضي الله عنها - ' فأنزل الله سكينته عليهما وأيدهما بجنود لم تروها '
تفسير النسفي - النسفي - ج 1 - ص 117
فى مصحف حفصة والصلاة الوسطى صلاة العصر
تفسير النسفي - النسفي - ج 4 - ص 355
دليل قوله تعالى والصلاة الوسطى صلاة العصر في مصحف حفصة
المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز - ابن عطية الأندلسي - ج 2 - ص 459
وفي مصحف حفصة ولما سكت عن موسى الغضب
المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز - ابن عطية الأندلسي - ج 3 - ص 36
وفي مصحف حفصة فانزل الله سكينته عليهما وأيديهما
تفسير الرازي - الرازي - ج 32 - ص 85
بدليل قوله : والصلاة الوسطى صلاة العصر في مصحف حفصة
تفسير القرطبي - القرطبي - ج 2 - ص 198
وفي مصحف حفصة " وتصريف الأرواح " .
تفسير القرطبي - القرطبي - ج 9 - ص 182
قلت : وفي مصحف حفصة رضي الله عنها " ما هذا ببشر ؟!!
تفسير القرطبي - القرطبي - ج 12 - ص 200
كما قال الله تعالى . وفي مصحف حفصة : " عصبة أربعة "
تفسير القرطبي - القرطبي - ج 12 - ص 236
قوله تعالى : ( أو الطفل ) اسم جنس بمعنى الجمع ، والدليل على ذلك نعته ب‍ " - الذين " . وفي مصحف حفصة " أو الأطفال "
تفسير البحر المحيط - أبي حيان الأندلسي - ج 1 - ص 641
وفي مصحف حفصة هنا وتصريف الأرواح
تفسير البحر المحيط - أبي حيان الأندلسي - ج 4 - ص 396
وكذا هو في مصحف حفصة
تفسير البحر المحيط - أبي حيان الأندلسي - ج 5 - ص 45
أن في مصحف حفصة : فأنزل الله سكينته عليهما وأيدهما
تفسير البحر المحيط - أبي حيان الأندلسي - ج 6 - ص 413
وفي مصحف حفصة أو الأطفال جمعا
تفسير ابن كثير - ابن كثير - ج 1 - ص 300
وكذا روى ابن جرير عن ابن عباس وعبيد بن عمير أنهما قرآ كذلك وقال ابن جرير : حدثنا أبو كريب حدثنا عبيدة حدثنا محمد بن عمرو حدثني أبو سلمة عن عمرو بن رافع مولى عمر قال : كان في مصحف حفصة " حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر وقوموا لله قانتين
الدر المنثور - جلال الدين السيوطي - ج 1 - ص 304 - 305
وأخرج ابن جرير والطحاوي والبيهقي عن عمرو بن رافع قال كان مكتوبا في مصحف حفصة حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وهي صلاة العصر وقوموا لله قانتين *
تفسير الآلوسي - الآلوسي - ج 5 - ص 46
في مصحف حفصة رضي الله تعالى عنها - من يحرفون –
تفسير الآلوسي - الآلوسي - ج 18 - ص 114
ففي مصحف حفصة عصبة أربعة
تفسير الآلوسي - الآلوسي - ج 18 - ص 145
و الأطفال كما هو المروي عن مصحف حفصة
تفسير الآلوسي - الآلوسي - ج 30 - ص 227 - 228
ولما في مصحف حفصة والصلاة الوسطى صلاة العصر
لما كان مروان أمير المدينة أرسل إلى حفصة يسألها عن الصحف ليحرقها وخشي أن يخالف بعض الكتاب بعضًا فمنعته إيّاه. قال ابن شهاب فحدثني سالم بن عبد الله قال فلما توفيت حفصة أرسل إلى عبد الله بعزيمة ليرسلنّ بها، فساعة رجعوا من جنازة حفصة أرسل بها عبد الله بن عمر إلى مروان ففشاها [وفي رواية أخرى : فشُقِّقت] وحرقها مخافة أن يكون في شيء من ذلك اختلاف لما نسخ عثمان رحمة الله عليه" (كتاب المصاحف ص 21).
يقول د. الخيون : "تشير الرواية المذكورة إلى اختلاف ما بين مصحف حفصة الذي حافظت عليه حتّى وفاتها، رغم طلب مروان المتكرر له، وبين ما نسخه الكُتّاب بطلب من عثمان، وإلاّ لماذا يتلف ذلك المصحف؟" [. (جدل التنزيل – ص33- مصدر سابق)
الدكتور يوسف القرضاوي
س: قرأت في كتاب "الصديق أبو بكر" ص316 بشأن الآية (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر) فقيل إن هذه وردت في مصحف عائشة وحفصة وأم سلمة. فما رأي فضيلتكم في هذا، علما بأننا نقرأ في القرآن الذي بين أيدينا والذي لا يأتيه الباطل، قوله تعالى: (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى)البقرة:238.
ج: كان بعض الصحابة لهم مصاحف خاصة بهم، يجعلون في هذه المصاحف شيئا من التفسيرات أو التعليقات أو نحو ذلك من الإضافات التوضيحية التفسيرية. فالذي قرأه الأخ زيادة على ما في المصحف الذي بين أيدينا، والذي قيل أنه ورد في مصحف عائشة وحفصة وأم سلمة، هو بمثابة التفسير لا غير، وقد جاءت أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم تبين أن الصلاة الوسطى هي صلاة العصر. وهذا أصح ما ورد بصدد تلك الآية.
لقد اختلف العلماء والأئمة منذ عهد الصحابة فيما هي الصلاة الوسطى؟ هل هي الصبح. أم هي الظهر، أم هي العصر؟ إلى آخر ما قالوا.. والصحيح الذي وردت به الأحاديث أنها صلاة العصر.
ويبدو أن عائشة رضي الله عنها وضعت في مصحفها (وصلاة العصر) وفي تلك الأيام لم تكن هناك طريقة معروفة في الكتابة لفصل الأصل عن التفسير، فليست هناك أقواس معروفة مثلا يوضع الكلام التفسيري بينها، أو حبر مغاير في اللون يكتب به ما يضاف إلى الأصل… وقد وردت بعض الروايات بدون (واو) (والصلاة الوسطى صلاة العصر) وبعض الروايات وردت (بالواو) (وصلاة العصر) وقالوا: هذه من عطف الأوصاف لا من عطف الموصوفات.
فالإضافة إذن نوع من التفسير وليست من كلام الله عز وجل، ولهذا لم يوضع في مصحف عثمان، والمصحف الإمام، حيث لم يكتب فيه إلا الكلام الذي عرضه جبريل على محمد صلى الله عليه وسلم في العرضة الأخيرة، وإلا ما كان متواترا عند الصحابة. أما التفسيرات والكتابات الجانبية فقد حذفها عثمان من المصاحف تماما، واستقر على ذلك رأي الصحابة والتابعين ومن تبعهم من المسلمين وأجمعوا على هذا طوال العصور.
ولهذا لم يقرأ أحد من الأئمة القراء، لا من الصحابة ولا من التابعين ولا ممن بعدهم ولا من القراء السبعة، ولا من القراء العشرة، بهذا الذي جاء في مصحف عائشة وغيرها.
فالحجة عندنا هو المصحف الإمام، مصحف عثمان، الذي أجمعت عليه الأمة الإسلامية في سائر الأجيال، وتناقلته القرون، وتلقاه الخلف عن السلف، وأصبح معلوما من الدين بالضرورة.
وأما ما زاد على ذلك فلا يعدو كونه من التفسير، كقراءة ابن مسعود في مصحفه (فصيام ثلاثة أيام متتابعات) وقد اعتبر العلماء كلمة (متتابعات) نوعا من التفسير، فإن ابن مسعود أضاف تلك الكلمة بعد أن سمعها من النبي صلى الله عليه وسلم في بيان حكم الصوم في كفارة اليمين أن يكون ثلاثة أيام متتابعات ولو كان ابن مسعود في عصرنا هذا لكتبها بين قوسين، أو بحبر مغاير، أو كتبها على الهامش.
ولكن في ذلك العصر، لم يكن شيء من ذلك معروفا، كما أنهم كانوا يعرفون ما هو الأصل وما هو التفسير. ولهذا لم تعتبر الأمة الإسلامية ذلك التفسير من أصل كتاب ربها، وإنما الأصل هو هذا المصحف الذي بين أيدينا والذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، والذي قد أجمعت الأمة على كل شيء فيه: على سوره وآياته وحروفه، وعلى أحكام تجويده وتلاوته.
ليس هناك كتاب في الدنيا خدم كما خدم القرآن الكريم، وتولى الله حفظه بنفسه إلا القرآن الكريم.
(إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)الحجر:9.
http://www.burhanukum.com/map/quranshbht.html
البخاري / ج: 5 ص : 210 :
حدثنا أبواليمان أخبرنا شعيب عن الزهري قال أخبرني ابن السباق إن زيد بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه وكان ممن يكتب الوحى قال أرسل إلى أبوبكر مقتل أهل اليمامة وعنده عمر فقال أبوبكر إن عمر أتاني فقال إن القتل قد استحر يوم اليمامة بالناس وإني أخشى أن يستحر القتل بالقراء في المواطن فيذهب كثير من القرآن إلا أن تجمعوه وإني لأرى أن تجمع القرآن قال أبوبكر قلت لعمر كيف أفعل شيئاً لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عمر هو والله خير فلم يزل عمر يراجعني فيه حتى شرح الله لذلك صدري ورأيت الذي رأى عمر قال زيد بن ثابت وعمر عنده جالس لا يتكلم فقال أبوبكر إنك رجل شاب عاقل ولا نتهمك كنت تكتب الوحي لرسول الله صلى الله عليه وسلم فتتبع القرآن فاجمعه فوالله لو كلفني نقل جبل من الجبال ما كان أثقل علي مما أمرني به من جمع القرآن قلت كيف تفعلان شيئاً لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم فقال أبوبكر هو والله خير فلم أزل أراجعه حتى شرح الله صدري للذي شرح الله له صدر أبي بكر وعمر فقمت فتتبعت القرآن أجمعه من الرقاع والأكتاف والعسب وصدور الرجال حتى وجدت من سورة التوبة آيتين مع خزيمة الأنصاري لم أجدهما مع أحد غيره لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم إلى آخرها وكانت الصحف التي جمع فيها القرآن عند أبي بكر حتى توفاه الله ثم عند عمر حتى توفاه الله ثم عند حفصة بنت عمر .
والبخاري / ج: 6 ص : 98 وج: 8 ص : 118
» طبقات الشافعية الكبرى / ج: 1 ص : 284 :
... المرأة التي شكت بعد زوجها وكان في جيش بعثه عمر فسأل عمر حفصة : ما أكثر ما تصبر المرأة عن زوجها ؟ فقالت : ستة أشهر أو أربعة .
ومصنف عبد الرزاق / ج: 7 ص : 151
• واستفاد عثمان في جمعه المصحف من صحائف حفصة !
» سنن البيهقي / ج: 2 ص : 41 :
... وبهذا الإسناد عن الزهري قال أخبرني أنس بن مالك أن حذيفة بن اليمان قدم علىعثمان بن عفان في ولايته وكان يغزو مع أهل العراق قبل أرمينية وآذربيجان في غزوهم ذلك الفرج من أهل الشام وأهل العراق فتنازعوا في القرآن حتى سمع حذيفة رضي الله عنه من اختلافهم فيه ما ادعوه فركب حذيفة حتى قدم على عثمان رضي الله عنه فقال يا أمير المؤمنين أدرك هذه الأمة قبل أن يختلفوا في القرآن اختلاف اليهود والنصارى في الكتب ففزع لذلك عثمان رضي الله عنه فأرسل إلى حفصة بنت عمر أن أرسلي إلينا بالصحف التي جمع فيها القرآن فأرسلت بها إليه حفصة فأمر عثمان زيد بن ثابت وسعيد بن العاص وعبدالله بن الزبير وعبدالرحمن بن الحارث بن هشام أن ينسخوها في المصاحف وقال لهم إذا اختلفتم أنتم وزيد بن ثابت في عربية من عربية القرآن فاكتبوها بلسان قريش فإن القرآن أنزل بلسانهم ففعلوا حتى كتبت المصاحف ثم رد عثمان الصحف إلى حفصة وأرسل إلى كل جند من أجناد المسلمين بمصحف وأمرهم أن يحرقوا كل مصحف يخالف المصحف الذي أرسل به وذلك زمان أحرقت المصاحف . لفظ حديث شعيب بن أبي حمزة وحديث إبراهيم بن سعد بمعناه لا أنه قال في رواية أبي الوليد بن الحارث بن هشام وقال في رواية إبراهيم ابن حمزة عبدالرحمن بن الحارث ولم يذكر رد المصحف إلى حفصة في رواية أبي الوليد وذكرها في رواية ابن حمزة وقال في آخره فكتبوا الصحف في المصاحف فبعث إلى كل أفق بمصحف وأمر بما سوى ذلك من القرآن في كل صحيفة أن تمحي أو تحرق .
» كنز العمال / ج: 2 ص : 581 :
4775 ـ عن الزهرى عن أنس بن مالك أن حذيفة بن اليمان قدم على عثمان وكان يغازي أهل الشام في فتح أرمينية وآذربيجان مع أهل العراق ، فرأى حذيفة اختلافهم في القرآن ، فقال لعثمان يا أمير المؤمنين أدرك هذه الأمة قبل أن يختلفوا في الكتاب كما اختلفت اليهود والنصارى فأرسل إلى حفصة أن أرسلي إلي بالصحف ننسخها في المصاحف ، ثم نردها عليك ، فأرسلت حفصة إلى عثمان بالصحف فأرسل عثمان إلى زيد بن ثابت وسعيد بن العاص وعبدالرحمن بن الحارث بن هشام وعبدالله بن الزبير أن انسخوا الصحف في المصاحف ، وقال للرهط القرشيين الثلاثة ما اختلفتم أنتم وزيد بن ثابت فاكتبوه بلسان قريش ، فإنما نزل بلسانهاحتى إذا نسخوا الصحف في المصاحف بعث عثمان إلى كل أفق بمصحف من تلك المصاحف التي نسخوا ، وأمر بسوى ذلك في صحيفة أو مصحف أن يحرق ... ( ابن سعد خ ت ن وابن أبي داود وابن الأنباري معاً في المصاحف حب ق ) .
• وكانت قرآن عمر مختلفاً عن مصحف عثمان ولذلك أحرقه مروان !!
» كنز العمال / ج: 2 ص : 571 :
4751 ـ ( من مسند الصديق رضي الله عنه ) عن زيد بن ثابت قال : أرسل إلي أبوبكر مقتل أهل اليمامة فإذا عنده عمر بن الخطاب ، فقال ... فكانت الصحف التي جمع فيها القرآن عند أبي بكر حياته حتى توفاه الله ، ثم عند عمر حياته حتى توفاه الله ، ثم عند حفصة بنت عمر . ( ط وابن سعد حم خ والعدنى ت ن وابن جرير وابن أبي داود في المصاحف وابن المنذر حب طب ق ) .
» كنز العمال / ج: 2 ص : 573 :
4755 ـ عن ابن شهاب عن سالم بن عبدالله وخارجة أن أبا بكرالصديق كان جمع القرآن في قراطيس ، وكان قد سأل زيد بن ثابت النظر في ذلك ، فأبى حتى استعان عليه بعمر ، ففعل ، فكانت الكتب عند أبي بكر حتى توفي ، ثم عند عمر حتى توفي ، ثم كانت عند حفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فأرسل إليها عثمان فأبت أن تدفعها ، حتى عاهدها ليردنها إليها فبعثت بها إليه ، فنسخها عثمان هذه المصاحف ، ثم ردها إليها فلم تزل عندها ، قال الزهري : أخبرني سالم بن عبدالله أن مروان كان يرسل إلى حفصة يسألها الصحف التي كتب فيها القرآن ، فتأبى حفصة أن تعطيه إياها ، فلما توفيت حفصة ورجعنا من دفنها أرسل مروان بالعزيمة إلى عبدالله بن عمر ليرسل إليه بتلك الصحف ، فأرسل بها إليه عبدالله بن عمر ، فأمر بها مروان فشققت ، وقال مروان إنما فعلت هذا لأن ما فيها قد كتب وحفظ بالصحف فخشيت أن طال بالناس زمان أن يرتاب في شأن هذاالمصحف مرتاب أو يقول إنه قد كان فيها شئ لم يكتب . ( ابن أبي داود ) .

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد

الرد مع إقتباس
قديم 05-07-2011, 05:22 AM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

علاقة حفصة بابيها عمر
كانت حفصة مطيعة لعمر كلياً فجعلها وصيته بعد موته دون عبد الله !
» سنن الدارمي / ج: 2 ص : 426 :
(باب الوصية للنساء ) ( حدثنا ) عبدالله بن سلمة ثنا عبيدالله العمري عن نافع عن ابن عمر أن عمر أوصى إلى حفصة أم المؤمنين.
ومصنف عبد الرزاق / ج: 10 ص : 376
وفتاوى السبكي / ج: 2 ص : 36
» كتاب الأم / ج: 4 ص : 61 :
( قال الشافعي ) أخبرني غير واحد من آل عمر وآل علي أن عمر ولي صدقته حتى مات وجعلها بعده إلى حفصة .
» كنز العمال / ج: 12 ص : 686 :
36055 ـ عن ابن عمر أن عمر أوصى إلى حفصة ، فإذا ماتت فإلى الأكابر من آل عمر ( ابن سعد ) .
• وأوصى عمر بربع ماله وقفاً على ... أولاده ؟
36056 ـ عن قتادة قال : أوصى عمر بن الخطاب بالربع ( عب وابن سعد )
• ولم يتشهد عمر في وصيته !
36057 ـ عن عروة أن عمر بن الخطاب لم يتشهد في وصيته ( ابن سعد ) .
» المغني / ج: 6 ص : 222 :
واحتج أحمد رضي الله عنه بحديث عمر رضي الله عنه أنه قال هذا ما أوصى به عبدالله عمر أمير المؤمنين إن حدث به حدث أن ثمغاً صدقة والعبد الذي فيه والسهم الذي بخيبر ورقيقه الذي فيه والمائة وسق الذي أطعمني محمد صلى الله عليه وسلم تليه حفصة ما عاشت ثم يليه ذوي الرأي من أهله لا يباع ولا يشترى ينفقه حيث يرى من السائل والمحروم وذوي القربى ولا حرج على من وليه إن أكل أو اشترى رقيقاً . رواه أبوداود بنحو من هذا ، فالحجة أنه جعل لحفصة أن تلي وقفه وتأكل منه وتشتري رقيقاً .
» المغني / ج: 6 ص : 242 :
( فصل ) وينظر في الوقف من شرطه الواقف لأن عمر رضي الله عنه جعل وقفه إلى حفصة تليه ما عاشت ثم إلى ذوي الرأي من أهلها ولأن مصرف الوقف يتبع فيه شرط الواقف فكذلك الناظر فيه .
» المجموع / ج: 15 ص : 350 :
بسم الله الرحمن الرحيم . هذا ما أوصى به عبدالله عمر أمير المؤمنين إن حدث به حدث ، أن ثمغاً وصرمة بن الأكوع والعبد الذي فيه ، والمائة سهم التي بخيبر ، ورقيقه الذي فيه ، والمائة التي أطعمه محمد صلى الله عليه وسلم بالوادي ، تليه حفصة ما عاشت ، ثم يليه ذو الرأي من أهلها أن لا يباع ولا يشتري ، ينفقه حيث رأى من السائل والمحروم وذي القربى ولا حرج على من وليه إن أكل أو آكل أو اشترى رقيقاً منه ) .
» المجموع / ج: 15 ص : 360 :
( فصل ) والنظر في الوقف إلى من شرطه الواقف ، لأن الصحابة رضي الله عنهم وقفوا وشرطوا من ينظر ، فجعل عمر رضي الله عنه إلى حفصة رضي الله عنها ، وإذا توفيت فإنه إلى ذوي الرأي من أهلها ، ولأن سبيله إلى شرطه فكان النظر إلى من شرطه .
» المجموع / ج: 15 ص : 508 :
( فصل ) وتجوز الوصية إلى المرأة لما روي أن عمر رضي الله عنه وصى إلى ابنته حفصة في صدقته ما عاشت ، فإذا ماتت فهو إلى ذوي الرأي من أهلها ، ولأنها من أهل الشهادة فجازت الوصية إليها كالرجل .
» المجموع / ج: 15 ص : 510 :
أما الوصية إلى المرأة فإنها تصح في قول أكثر أهل العلم ، وروي ذلك عن شريح . وبه قال مالك الثوري والأوزاعي والحسن بن صالح وإسحاق وأبوثور وأصحاب الرأي وأحمد بن حنبل ، ولم يجزه عطاء ، لأنها لا تكون قاضية فلا تكون وصية . دليلنا أن عمر رضي الله عنه أوصى إلى حفصة ، ولأنها من أهل الشهادة فأشبهت الرجل ، وتخالف القضاء ، فإن المعتبر له الكمال في الخلقة والإجتهاد بخلاف الوصية .
» المجموع / ج: 15 ص : 515 :
( فصل ) وللوصي أن يوكل فيما لم تجربه العادة أن يتولاه بنفسه كما قلنا في الوكيل ، ولا يجوز أن يوصي إلى غيره ، لأنه يتصرف بالإذن فلم يملك الوصية كالوكيل ، فإن قال أوصيت إليك فإن مت فقد أوصيت إلى فلان صح ، لأن عمر رضي الله عنه وصى إلى حفصة ، فإذا ماتت فإلى ذوي الراي من أهلها، ووصت فاطمة رضي الله عنها إلى علي كرم الله وجهه ، فإذا مات فإلى ابنيها ، ولأنه علق وصية التالي على شرط ، فصار كما لو قال وصيت إليك شهراً ثم قال إلى فلان ، فإن أوصى إليه وأذن له أن يوصي إلى من يرى فقد قال في الوصايا لا يجوز .
• وجعل عمر أوقافه بيد حفصة من زمان حياته !!
» المبسوط / ج: 12 ص : 36 :
واستدل محمد رحمه الله في الكتاب بحديث عمر رضي الله عنه فإنه جعل وقفه في يد ابنته حفصة رضي الله عنها وإنما فعل ذلك ليتم الوقف ولكن أبو يوسف رحمه الله يقول فعل ذلك لكثرة اشتغاله وخاف التقصير منه في أوانه أو ليكون في يدها بعد موته فأما أن يكون فعله لإتمام الوقف فلا .
حفصة أوقفت حلياً من ذهب على نساء آل الخطاب !
• ونساء آل محمد بحاجة إلى طعام !
» المجموع / ج: 15 ص : 325 :
في الغصب فلم يجز الوقف له وأجاز الأصحاب وقف الدراهم والدنانير حلياً وللعارية لما روى نافع قال : ابتاعت حفصة حلياً بعشرين ألفا فحبسته على نساء آل الخطاب فكانت لا تخرج زكاته ، رواه الخلال بإسناده ، ولأنه عين يمكن الإنتفاع بها مع بقائها دائماً تصح وقفها كالعقار ، ولأنه يصح تحبيس أصلها وتسبيل الثمرة فصح وقفها كالعقار ، وإلى هذا ذهب أصحاب أحمد . وروي عن أحمد أنه لا يصح وقفها ، وأنكر الحديث عن حفصة في وقفه ، وذكره ابن أبي موسى ، ووجه هذه الرواية أن التحلي ليس هو المقصود الأصلي من الأثمان فلم يصح وقفها عليه كما لو وقف الدنانير والدراهم . قال ابن قدامة : والأول هو المذهب ، والتحلي من المقاصد المهمة ، والعادة جارية به وقد اعتبره الشرع في إسقاط الزكاة عن متخذه وجوز إجارته لذلك ، ويفارق الدراهم والدنانير ، فإن العادة لم تجر بالتحلي به ولا اعتبره الشرع في إسقاط زكاته ولا ضمان نفعه في الغصب بخلاف مسألتنا .
» المغني / ج: 6 ص : 235 :
بالإنتفاع به ، أما الحلي فيصح وقفه للبس والعارية لما روى نافع قال ابتاعت حفصة حليا بعشرين ألفا فحبسته على نساء آل الخطاب فكانت لا تخرج زكاته .
علمها:
مصنف عبد الرزاق / ج: 11 ص : 110 :
عن الزهري أن حفصة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم بكتاب من قصص يوسف في كتف فجعلت تقرؤه عليه والنبي يتلون وجهه فقال : والذي نفسي بيده لو أتاكم يوسف وأنا بينكم فاتبعتموه وتركتموني لضللتم .
• وهي مثل أبيها مؤمنة بأن الدجال هو عبدالله بن صياد !!
» مسند أحمد / ج: 6 ص : 283 :
( حديث حفصة أم المؤمنين بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنهما )
حدثنا عبدالله حدثني أبي ثنا إسمعيل بن إبراهيم قال حدثنا أيوب عن نافع عن ابن عمر قال وحدثتني حفصة وكانت ساعة لا يدخل عليه فيها أحد أنه كان يصلى ركعتين حين يطلع الفجر تعني النبي صلى الله عليه وسلم وينادي المنادي بالصلاة قال أيوب أراه قال خفيفتين حدثنا عبدالله حدثني أبي ثنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله قال حدثني نافع عن ابن عمر عن حفصة قالت قلت يا رسول الله ما شأن الناس حلوا ولم تحل من عمرتك قال إني قلدت هديي ولبدت رأسى فلا أحل حتى أحل من الحج حدثنا عبدالله حدثني أبي ثنا سريج وعفان ويونس قالوا ثنا حماد بن سلمة عن أيوب وعبيد الله عن نافع عن ابن عمر أنه رأى ابن صائد في سكة من سكك المدينة فسبه ابن عمر ووقع فيه فانتفخ حتى سد الطريق فضربه ابن عمر بعصا كانت معه حتى كسرها عليه فقالت له حفصة ما شأنك وشأنه ما يولعك به أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنما يخرج الدجال من غضبة يغضبها قال عفان عند غضبة يغضبها وقال يونس في حديثه ماتوا لعك به !!
• وكان ذهن عمر مغلقاً عن فهم الكلالة .. فاستعان بحفصة !!
» المبسوط / ج: 29 ص : 151 :
وروي أن ابن عمر رضي الله عنه قال لحفصة رضي الله عنها متى وجدت من رسول الله صلى الله عليه وسلم طيبة نفس فسليه عن الكلالة فلبس رسول الله صلى الله عليه وسلم ثيابه يوماً ليخرج فقالت حفصة أخبرني عن الكلالة يارسول الله فقال عليه السلام أبوك أمرك بذلك ما أراه يعرف الكلالة فكان عمر رضي الله عنه يقول ما أراني أعرف الكلالة بعد ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قال وكان عمر رضي الله عنه يقول قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أن يبين لنا ثلاثاً ولو علمتها لكان أحب إلي من الدنيا وما فيها الكلالة والخلابة والربا !!
دور حفصة في حرب الجمل:
نقلا عن كتاب الكافئة للشيخ المفيد \الفصل الثاني \في حرب الجمل:
ولما بلغ عائشة ( 2 ) نزول أمير المؤمنين - عليه السلام - بذي قار كتبت إلى حفصة بنت عمر: " أما بعد ، فإنا نزلنا البصرة ونزل علي بذي قار ، والله دق عنقه كدق البيضة على الصفا ، إنه بذي قار بمنزلة الاشقر ، إن تقدم نحر وإن تأخر عقر " ، فلما وصل الكتاب إلى حفصة استبشرت بذلك ودعت صبيان بني تيم وعدي وأعطت جوارهيا دفوفا وأمرتهن أن يضربن بالدوف ويقلن : ما الخبر ما الخبر ! علي كالاشقر إن تقدم نحر وإن تأخر عقر . فبلغ أم سلمة رضي الله عنها اجتماع النسوة عى ما اجتمعن عليه من سب أمير المؤمنين - عليه السلام - و المسرة بالكتاب الوارد عليهن من عائشة فبكت وقالت : اعطوني ثيابي حتى أخرج إليهن وأقع بهن . فقالت أم كلثوم ( 1 ) بنت أمير المؤمنين - عليه السلام - : أنا أنوب عنك فإنني أعرف منك فلبست ثيابها وتنكرت وتخفرت واستصحبت جواريها متخفرات ، وجاءت حتى دخلت عليهن كأنها من النظارة ، فلما رأت ما هن فيه من العبث والسفه كشفت نقابها وأبرزت لهن وجهها ، ثم قالت لحفصة : إن تظاهرت أنت واختك على أمير المؤمنين - عيه السلام - فقد تظاهرتما على أخيه رسول الله - صلى الله عليه وآله - من قبل ، فأنزل الله عزوجل فيكما ما أنزل ، والله من وراء حر بكما . فانكسرت حفصة وأظهرت خجلا وقالت : إنهن فعلن هذا بجهل وفرقتهن في الحال ، فانصرفن من المكان ( 2 ) .
1-هي أم كلثوم بنت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - عليه السلام - راجع : الطبقات الكبرى 8 / 463 ، الاستيعاب 4 / 490 ،
أسد الغابة 5 / 614 ، الإصابة 4 / 492 ، سير أعلام النبلاء 3 / 500
2-الفتوح المجلد 1 / 467 ، الجمل 150 - 149 ، شرح نهج البلاغة 14 / 13 ،
بحار الأنوار 8 / 385 ط الحجري ، ج 32 / 92 - 90 ط الجديد .

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد

الرد مع إقتباس
قديم 05-07-2011, 05:23 AM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

حفصة تذم عائشة:
حدّثنا عبدالله بن يوسف، قال: أخبرنا مالك، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة أنّها قالت: « إنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال في مرضه: مروا أبا بكر يصلّي بالناس.
قالت عائشة: قلت: إنّ أبا بكر إذا قام في مقامك لم يسمع الناس من البكاء! فُمر عمر فليصلِّ للناس.
فقالت عائشة: فقلت: لحفصة قولي له: إنّ أبا بكر إذا قام في مقامك لم يسمع الناس مع البكاء فَمُرْ عمر فليصلِّ للناس. ففعلت حفصة. فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: مَه، إنّكنّ لأنتنّ صواحب يوسف، مروا أبابكر فليصلّ للناس.
فقالت حفصة لعائشة: ما كُنت لأصيب منك خيراً »(6).
حفصة قاتلة
سنن البيهقي / ج: 8 ص : 136 :
( أخبرنا ) أبومحمد عبدالله بن يحيى بن عبدالجبار السكري ببغداد أنبأ إسمعيل بن محمد الصفار ثنا سعدان بن نصر ثنا أبومعاوية عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر أن حفصة بنت عمر رضي الله عنهما سحرتها جارية لها فأقرت بالسحر وأخرجته فقتلتها فبلغ ذلك عثمان رضي الله عنه فغضب فأتاه ابن عمر رضي الله عنه فقال جاريتها سحرتها أقرت بالسحر وأخرجته قال فكف عثمان رضي الله عنه قال وكأنه إنما كان غضبه لقتلها إياها بغير أمره .
• والشافعي توقف في مسألة قتل حفصة لأمتها !!
( قال الشافعي ) رحمه الله وأمر عمر رضي الله عنه أن تقتل السحار . والله أعلم إن كان السحر شركاً . وكذلك أمر حفصة رضي الله عنها !!
• ومالك عرض بحفصة لأن جاريتها لم تعمل هي السحر !
» كتاب الموطأ / ج: 2 ص : 871 :
14 ـ وحدثني يحيى عن مالك ، عن محمد بن عبدالرحمن بن سعد بن زرارة ، أنه بلغه ، أن حفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قتلت جارية لها ، سحرتها . وقد كانت دبرتها . فأمرت بها فقتلت . قال مالك : الساحر الذي يعمل السحر . ولم يعمل ذلك له غيره .
• وابن قدامة حكم على حفصة بالتعزير !
» المغني / ج: 10 ص : 80 :
( فصل ) وقتل المرتد إلى الإمام حراً كان أو عبداً وهذا قول عامة أهل العلم إلا الشافعي في أحد الوجهين في العبد فإن لسيده قتله لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( أقيموا الحدود على ما ملكت أيمانكم ) ولأن حفصة قتلت جارية سحرتها ولأنه حق الله تعالى فملك السيد إقامته على عبده كجلد الزاني ولنا أنه قتل لحق الله تعالى فكان إلى الإمام كرجم الزاني وكقتل الحر . وأما قوله ( وأقيموا الحدود ) فلا يتناول القتل للردة فإنه قتل لكفره لاحداً في حقه ، وأما خبر حفصة فإن عثمان تغيظ عليها وشق ذلك عليه .
وأما الجلد في الزنا فإنه تأديب وللسيد تأديب عبده بخلاف القتل فإن قتله غير الإمام أساء ولا ضمان عليه لأنه محل غير معصوم . وسواء قتله قبل الإستتابة أو بعدها لذلك . وعلى من فعل ذلك التعزير لإساءته وافتياته !!
» المغني / ج: 10 ص : 148 :
وأما فعل حفصة فقد أنكره عثمان عليها وشق عليه وقوله أولى من قولها . وما روي عن ابن عمر فلا نعلم ثبوته عنه !!
• والنووي برأ حفصة ولم يتبع إمامه الشافعي!!
» المجموع / ج: 20 ص : 35 :
والصحيح أن له أن يقتله ، لأن حفصة رضي الله عنها قتلت أمة لها سحرتها ، والقتل بالسحر لا يكون إلا في كفر ، ولأنه حد فملك المولى إقامته على المملوك كسائر الحدود !!
» المجموع / ج: 20 ص : 39 :
وأخرج مالك عن عائشة أنها قطعت يد عبد لها ، وأخرج أيضاً أن حفصة قتلت جارية لها سحرتها ، وقد احتج من قال أنه لا يقيم الحدود مطلقا إلا الإمام ...
قتلت عائشة امرأة واحدة، زعمت أنها كتبت لها سحراً، أماحفصة فقتلت امرأتين زعمت أنهما كتبا لها سحراً ! ( المحلى:11/395) .
وقال النووي في المجموع(2
/39): «وأخرج مالك عن عائشة أنها قطعت يد عبد لها وأخرج أيضاً أن حفصة قتلت جارية لها سحرتها » .
وقال مالك في الموطأ (2/871) إن الأمة كانت مدبرة، أي مكاتبة على حريتها. وفي الإستذكار(8/158) أن حفصة :« أمرت بها عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب فقتلها» ومغني ابن قدامه:1
/8
، وصححه الألباني في إرواء الغليل:6/178.
وفي الطبقات:3/356، أنها عندما قتل عمر دفعت أخاها عبيدالله لقتل الهرمزان وجفينة طفلة أبي لؤلؤة ! قال أخوها عبدالله: «يرحم الله حفصة فإنها من شجع عبيد الله على قتلهم » !
الإمام مالك - العقول - ما جاء في الغيلة والسحر - رقم الحديث : ( 1369 )
- وحدثني : يحيى ، عن مالك ، عن محمد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة أنه بلغه : أن حفصة زوج النبي (ص) قتلت جارية لها سحرتها وقد كانت دبرتها فأمرت بها فقتلت.
أنصح الإنتقال : للرابط لقراءة الشرح من ( المنتقى شرح موطأ مالك )
الرابط:
http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=1369&doc=7
البيهقي - السنن الكبرى - الجزء : ( 8 ) - رقم الصفحة : ( 136 )
25008 - أخبرنا : أبو محمد عبد الله بن يحيى بن عبد الجبار السكرى ببغداد ، أنبأ : إسماعيل بن محمد الصفار ، ثنا : سعدان بن نصر ، ثنا : أبو معاوية ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن إبن عمر : إن حفصة بنت عمر (ر) سحرتها جارية لها فأقرت بالسحر وأخرجته فقتلتها فبلغ ذلك عثمان (ر) فغضب فأتاه إبن عمر (ر) فقال : جاريتها سحرتها أقرت بالسحر وأخرجته قال : فكف عثمان (ر) قال : وكأنه إنما كان غضبه لقتلها إياها بغير أمره ، قال الشافعي (ر) : وأمر عمر (ر) : أن تقتل السحار ، والله أعلم أن كان السحر شركاً وكذلك أمر حفصه (ر).
الشوكاني - نيل الأوطار - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 295 )
- وأخرجه أيضاًً ، عن أبي الزناد ، عن أبيه ، عن الفقهاء الذين ينتهي إلى أقوالهم من أهل المدينة أنهم كانوا يقولون : لا ينبغي لأحد يقيم شيئاًً من الحدود دون السلطان ، ألا إن للرجل أن يقيم حد الزنا على عبده وأمته ، وروى الشافعي ، عن إبن عمر : أنه قطع يد عبده وجلد عبداً له زنى.
- وأخرج مالك ، عن عائشة : أنها قطعت يد عبد لها ، وأخرج أيضاًً أن حفصة قتلت جارية لها سحرتها
الشوكاني - نيل الأوطار - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 362 )
3 - وعن محمد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة : أنه بلغه أن حفصة زوج النبي (ص) قتلت جارية لها سحرتها وكانت قد دبرتها فأمرت بها فقتلت ، رواه مالك في الموطأ عنه ، وعن إبن شهاب : أنه سئل أعلى من سحر من أهل العهد قتل قال : بلغنا أن رسول الله (ص) قد صنع له ذلك فلم يقتل من صنعه وكان من أهل الكتاب ، أخرجه البخاري
عبدالله بن قدامة - المغني - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 80 )
[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]
- فصل : وقتل المرتد إلى الإمام حراً كان أو عبداً وهذا قول عامة أهل العلم ، إلاّ الشافعي في أحد الوجهين في العبد فإن لسيده قتله لقول النبي (ص) : أقيموا الحدود على ما ملكت ايمانكم ، ولأن حفصة قتلت جارية سحرتها ، ولأنه حق الله تعالى فملك السيد إقامته على عبده كجلد الزاني ولنا إنه قتل لحق الله تعالى فكان إلى الإمام كرجم الزاني وكقتل الحر ، وأما قوله : وأقيموا لحدود فلا يتناول القتل للردة فإنه قتل لكفره لا حداًً في حقه ، وأما خبر حفصة فإن عثمان تغيظ عليها وشق ذلك عليه ، وما الجلد في الزنا فإنه تأديب وللسيد تأديب عبده بخلاف القتل ، فإن قتله غير الإمام أساء ولا ضمان عليه لأنه محل غير معصوم وسواء قتله قبل الإستتابة أو بعدها ، لذلك وعلى من فعل ذلك التعزير لا ساءته وافتياته.
عبدالله بن قدامة - المغني - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 148 )
[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]
- وأما فعل حفصة فقد أنكره عثمان عليها وشق عليه ، وقوله أولى من قولها وما روي عن إبن عمر فلا نعلم ثبوته عنه.
عبد الرحمن بن قدامة - الشرح الكبير - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 82 )
[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]
- مسألة : ولا يقتله ألا الإمام أو نائبه حراً كان المرتد أوعبداً وهذا قول عامة أهل العلم إلاّ الشافعي في أحد الوجهين في العبدان لسيده قتله ، وعن أحمد رحمه الله أن له قتله في الردة وقطعه في السرقة لقول النبي (ص) أقيموا الحدود على ما ملكت أيمانكم ولأن حفصة قتلت جارية سحرتها وإبن عمر قطع عبداً سرق ولأنه حد لله تعالى فملك السيد إقامته كحد الزاني ، ولنا أنه قتل لحقالله تعالى فكان إلى الإمام كقتل الحر ، فأما قوله أقيموا الحدود على ما ملكت أيمانكم فلا يتناول القتل في الردة فإنه قتل لكفره لا حداً في حقه ، وأما خبر حفصة فإن عثمان تغيظ عليها وشق عليه ، فأما الجلد في الزنا فإنه تأديب عبده بخلاف القتل وقد ذكرنا ذلك في الحدود.
عبد الرحمن بن قدامة - الشرح الكبير - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 124 )
[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]
- وأما فعل حفصة فقد أنكره عثمان عليها وشق عليه ، وما روي عن إبن عمر فلا نعلم ثبوته عنه.
محمد بن ناصر الألباني - إرواء الغليل - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 178 )
[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]
- نعم في الموطأ : ( 2 / 871 / 14 ) ، عن محمد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة أنه بلغه : أن حفصة زوج النبي (ص) قتلت جارية لها سحرتها ، وقد كانت حبرتها ، فأمرت بها فقتلت
المباركفوري - تحفة الأحوذي - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 596 )
[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]
- عن الفقهاء الذين ينتهي إلى أقوالهم من أهل المدينة أنهم كانوا يقولون : لا ينبغي لأحد يقيم شيئاًً من الحدود دون السلطان ألا إن للرجل أن يقيم حد الزنا على عبده وأمته وروى الشافعي ، عن إبن عمر : إنه قطع يد عبده وجلد عبداً له زنى وأخرج مالك ، عن عائشة : أنها قطعت يد عبد لها ، وأخرج أيضاًً أن حفصة قتلت جارية لها سحرتها
حفصة وعائشة قتلتا النبي ص
عندما كان النبي(ص) مريضاً عرف أن عائشة وحفصة أعدتا له دواء تريدان أن تلداه به، أي تجعلاه في فمه بالقوة عندما يغشى عليه، فنهاهما لكنهما خالفتاه ولدَّتاه، فغضب وأمرهماوالحاضرين أن يشربوا منه، فوجه اليهم التهمة بسمه !
قال البخاري:7/17:«قالت عائشة: لددناه في مرضه فجعل يشير إلينا أن لا تلدوني فقلنا كراهية المريض للدواء . فلما أفاق قال: ألم أنهكم أن تلدوني؟! قلنا: كراهية المريض للدواء. فقال: لايبقى في البيت أحد إلا لد وأنا أنظر، إلا العباس فإنه لم يشهدكم »!
كما كان لها دور في مرض النبي(ص) في تأخير حركة جيش أسامة، فأرسلت الى أبيها وعمر فجاؤوا ! ثم زعمت أن النبي(ص) أمر أبا بكر أن يصلي بالناس، فعرف النبي(ص) فغضب وخرج يتهادى وهو مريض، وأخر أبا بكر وصلى بالناس ! وما أن توفي النبي(ص) حتى تركت عائشة وحفصة جنازته وكسرتا الحداد، وذهبتا تدوران على بيوت الأنصار لإقناعهم ببيعة أبي بكر ولم يحضرأحد منهم جنازة النبي(ص) !
جاء في كتاب "بحوث في السيرة النبوية أزواج النبي وبناته" لنجاح الطائي [ص 79 – 103]:
قال:ان عائشة قتلت رسول البشرية لتهيئة الأرضية لحكومة أبيها ، وأفعال حفصة أيضاً تؤيد الروايات الصحيحة في أشتراكها في قتل رسول الله فهي خشنة الطباع مع رسول الله ومع سائر الناس.
ويقول المجلسي أيضا في حياة القلوب [2/700] ما ترجمته:
روى العياشي بسند معتبر عن الصادق (ع) أن عائشة وحفصة لعنة الله عليهما وعلى أبويهما قتلتا رسول الله بالسم.
1) العياشي :
بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 82 ص 20 :
عن أبى عبد الله ( عليه السلام ) قال : تدرون مات النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أو قتل ؟ إن الله يقول : " أفان مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم " فسم قبل الموت ، إنهما سمتاه ! فقلنا إنهما وأبويهما شر من خلق الله
بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 13 ص 641 :
عن أبي عبد الله عليه السلام ، قال : تدرون مات النبي صلى الله عليه وآله أو قتل ؟ ، إن الله يقول : [ أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ] فسم قبل الموت ، إنهما سمتاه ! فقلنا : إنهما وأبويهما شر من خلق الله
تفسير العياشي - محمد بن مسعود العياشي ج 1 ص 200 :
عن عبد الصمد بن بشير عن أبى عبد الله عليه السلام قال : تدرون مات النبي صلى الله عليه واله أو قتل ان الله يقول : " أفان مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم " فسم قبل الموت انهما سقتاه [ قبل الموت ] فقلنا انهما وأبوهما شر من خلق الله
تفسير نور الثقلين - الشيخ الحويزي ج 1 ص 401 :
في تفسير العياشي عن عبد الصمد بن بشير عن ابى عبد الله عليه السلام قال : تدرون مات النبي صلى الله عليه وآله أو قتل ؟ ان الله يقول : ( أفان مات أو قتل انقلبتم على اعقابكم ) فبسم قبل الموت انهما سقتاه فقلنا : انهما وابوهما شر من خلق الله
بعض الروايات الخاصّة ترى انّ عملية دسّ السم كانت من عمل الاخرين ممّن لم تكن مصلحة في اظهار اساميهم لعلاقاتهم الوثيقة بالحكم السائد بعد النبي ( صلى الله عليه وآله ) [ بحار الانوار 28/20 - تفسير العيّاشي 1/200 - تفسير البرهان 1/320 - تفسير الصافي 1/305 ] ، ولا يبعد أن تشير قصّة اللدود إلى هذا المطلب فانّ النبي ( صلى الله عليه وآله ) بعدما نهى أن يلدوه في مرضه ، افاق وعلم بلدودهم فاعترض عليهم وأمر أن يلد كلّ من كان في البيت من الرجال والنساء !!! [ صحيح البخاري / 4458 ، 5712 ، 6886 ، 6897 - صحيح مسلم / 2213 - مشكل الاثار للطحاوي 2/380 - طبقات ابن سعد 2/1/30 - مسند أحمد 6/53 ، 118 ]
جاء في السيرة النبوية لآبن كثير :ـ عن الأعمش عن عبد الله بن نمرة عن اب الاحوص عن عبد الله بن مسعود إذقال: لئن أحلف تسعا أن رسول الله قتل قتلا أحب إلي من أن أحلف واحدة أنه لم يقتل،وذلك لأن الله اتخذه نبيا واتخذه شهيدا. 1
وقال الشعبي: والله لقد سم رسول الله 2
يذكرابن سعد: فلما كان يوم الأربعاء بدأ برسول الله المرض فحم وصدع 3..
وكانت أم البشر بن البراء قد قالت للرسول: ما وجدتمثل هذه الحمى التي عليك على أحد4.
وقالت عائشة بنت ابوبكر: لددنا (قمنا بتطعيم) رسول الله فيمرضه. فقال: ( لا تلدوني). فقلنا: كراهية المريض للدواء. فلما أفاق قال (لا يبقى منكم أحد إلا لد غير العباس فإنه لم يشهدكم( 6.
وجاء في كتاب الطبقات ج 2/235 فأُغمِيَ عليه صلى الله عليه وآله حين أفاق والنساء يلددنه, وهو صائم .
و قالت عائشة: لددنا رسول الله في مرضه فجعل يشير إلينا أن لا تلدوني، فقلنا: كراهية المريض للدواء. فقال: (لايبقى أحد في البيت إلا لد، وأنا أنظر إلا العباس فإنه لم يشهدكم.( 7
ومعنى لغوياً : ( لدننا ) أي جرعنا و سقينا
ابن القيم الجوزي :ـ كان الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) قد أمر من في الدار بأن لا يلدوه و لا يجرعوه أي دواء مهما كان ، إذ رويأنه قال لهم بعد سقيه إياهم ذلك الدواء المزعوم: (ألم أنهكم أن لا تلدوني)8.
وبعد قيامهم بلدالنبي، قال (صلى الله عليه وآله وسلم) عن عائشة: (ويحها لو تستطيع ما فعلت)9.
--------------------------------------------
المصادر
1. السيرة النبوية لابن كثير الدمشقي ج 4ص 449 .
2. مستدرك الحاكم ج 3 ص 60
3. الطبقات الكبرى لابن سعد ج 2 ص 249 و عيون الأثر لابن سيد الناس ج 2 ص 281
4. الطبقات الكبرى ج 2 ص 236
5. تاريخ الطبري ج 2 ص 438 + صحيح البخاري و كذلك في صحيح مسلم
6. تاريخ الطبري ج 2 ص 438
7. صحيح البخاري ج 7 ص 17 وصحيح مسلم ج 7 ص 24 و ص 198 .
8. الطب النبوي لابن القيم الجوزي ج 1 ص 66 .
9. الطبقات لابن سعد ج 2 ص 203 .
قال البخاري ج 7 ص 17 :عن ابن عباس قالت عائشة : لددناه في مرضه فجعل يشير الينا أن لا تلدوني، فقلنا كراهية المريض للدواء . فلما أفاق قال : ألم انهكم أن تلدوني ؟!
قلنا : كراهية المريض للدواء . فقال : لا يبقى في البيت أحد إلا لدّ ، وأنا أنظر إلا ، فإنه لم يشهدكم !!
ورواه في ج 8 ص 40 و42 ، وفيه أنه أحس باللدّ فنهاهم ولكنهم لم يمتنعوا فعاقبهم ( قالت عائشة : لددنا رسول الله في مرضه وجعل يشير الينا لا تلدوني ، قال : فقلنا : كراهية المريض للدواء ، فلما أفاق قال : ألم أنهكم أن تلدوني ؟!) .
ورواه الحاكم في المستدرك ج 4 ص 202 ، وفيه : والذي نفسي بيده لا يبقى في البيت أحد إلا لد ألا عمي . قال فرأيتهم يلدونهم رجلاً رجلاً
قالت عائشة رضى الله عنها : ومن في البيت يومئذ فيذكر فضلهم ، فلدّ الرجال أجمعون ، وبلغ اللدود أزواج النبي فلددن امرأة امرأة !! ...
هذا حديث صحيح الاسناد ، ولم يخرجاه .
وقال النووي في شرح مسلم ج 14 ص 198 : قولها : ( لددنا رسول الله في مرضه فأشار أن لا تلدوني . . . )
قال أهل اللغة: اللدود : بفتح اللام هو الدواء الذي يصب في أحد جانبي فم المريض ويسقا ، أو يدخل هناك بأصبع وغيرها ويحنك به . ويقال منه : لددته ألده
وحكى الجوهرى : أيضاً ألددته رباعياً والتددت أنا .
قال الجوهرى : ويقال للدود لديد أيضاً ، وإنما أمر صلى الله عليه وسلم بلدهم عقوبة لهم حين خالفوه في إشارته اليهم ، لاتلدوني

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد

الرد مع إقتباس
قديم 05-07-2011, 05:24 AM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

يجوز لعن حفصة وعائشة وابويهما
(هذا دعاء صنمي قريش من كلام أمير المؤمنين ع):اللهم صل على محمد وآل محمد والعن صنمي قريش وجبتيهما وطاغوتيها وأفكيها وابنتيهما اللذين خالفا أمرك وأنكرا وحيك وجحدا إنعامك وعصيا رسولك وقلبا دينك وحرفا كتابك وأحبا أعداءك وجحدا آلاءك وعطلا أحكامك وأبطلا فرائضك وألحدا في آياتك وعاديا أولياءك وواليا أعداءك وخربا بلادك وأفسدا عبادك. اللهم العنهما وأتباعهما وأولياءهما وأشياعهما ومحبيهما وأنصارهما، اللهم ألعنهما في مكنون السر وظاهر العلانية لعنا كثيرا أبدا دائما سرمداً لا انقطاع لأمده ولا نفاذ لعدده لعنا يعود أوله ولا يروح آخره لهم ولأعوانهم وأنصارهم ومحبيهم ومواليهم والمسلمين لهم والمائلين إليهم والناهضين باحتجاجهم والمقتدين بكلامهم والمصدقين بأحكامهم (قل أربع مرات اللهم عذبهم عذابا يستغيث منه أهل النار آمين رب العالمين)(1).وهذا الدعاء قد جاء أيضا في كتاب (تحفة عوام مقبول).وهذا الكتاب موثق من جماعة من كبار علماء الشيعة جاء ذكر أسمائهم على أول صفحة منه(2).
أما فضل هذا الدعاء فيوضحه محسن الكاشاني في الرواية التي ينسبها إلى ابن عباس :أنّ علياًً عليه السلام كان يقنت بهذا الدعاء في صلواته وقال: إن الداعي به كالرامي مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم في بدر وأحد وحنين بألف ألف سهم(3
أفرد صاحب الصراط المستقيم فصلين خاصين في الطعن على عائشة وحفصة ، سمى الفصل الأول (فصل أم الشرور) يعني بها عائشة .
وأما الفصل الثاني فقد خصصه للطعن في حفصة وعن أبيها وجعل عنوانه (فصل في اختها حفصة)(1)، وقد أسند العياشي إلى جعفر الصادق - القول في تفسير قوله تعالى: {ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا}(2).
قال: التي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا: عائشة، وهي نكثت إيمانها(3).
وانتظروا مني المزيد بعد فترة ان شاء الله
او اعينوني واكسبوا الثواب معي
تحياتي
اخت الموالين والمواليات
خاااااااااادمة الائمه

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد

الرد مع إقتباس
قديم 05-07-2011, 07:30 AM
Muhannad Muhannad غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4002

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 2,722

آخر تواجد: 28-10-2014 09:11 AM

الجنس:

الإقامة: السعودية

اختي الكريمه:

جعل الله ذلك في ميزان اعمالك الصالحه يوم القيامه فانك لم تقصري في نصرة المذهب و فضح هاتين المنافقتين .

التوقيع : Muhannad

الرد مع إقتباس
قديم 05-07-2011, 11:16 PM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

اشكرك اخي
بس بعد مداشوف اكو الاحاديث التي تقر بأن حفصة وافقت عائشة على موضوع الرضاع وادخال الغريب لبيت النبي ص وهتك حرمته
تعتييييييييييييييييم رهييييييييييييييييب على هذه الموضوعين
بعدني داافتش
واذا عندكم بعد ادلة ارجوكم خلوهه هنا
وخل اخواننا الموالين يستفادون
تره اكو كومه شيعه ياخذون معلومات من مواضيعنه هنا وينقلوهه لباقي المنتديات
فخلينه نساعدهم
وهاي واحد من المواضيع
شكرا لمروركم العطر
تحياتي

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد

الرد مع إقتباس
قديم 05-07-2011, 11:57 PM
الصورة الرمزية لـ من شك به فقد كفر
من شك به فقد كفر من شك به فقد كفر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 89772

تاريخ التّسجيل: Sep 2010

المشاركات: 6,021

آخر تواجد: 17-06-2012 12:56 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: مدينة دكتور بغداد

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد والعن صنمي قريش وجبتيهما وطاغوتيها وأفكيها وابنتيهما
بوركتي أختنا الفاضلة خادمة الأئمه عليهم الصلاة والسلام على فضح هذه المرأة المردتة والمنافقة والقاتلة والتي تنتسب إلى أقذر عصابة عرفها التاريخ
والتي كان لها دوراً مهماً في قتل رسول الله صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله
بإعتراف صديقتها الحميمة بإنهما وأبويهما عليهم لعائن الله ورسوله وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة أجمعين
قد لداه عند مرضه الذي توفي فيه .
هذا الجريمة البشعة لوكانت وحدها لكان يكفي أن يطمئن الباحث المنصف ليعرف بأن مصيرهما هوّ في الدرك الأسفل من النار .
قال تعالى :
{ إن الذين يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس فبشرهم بعذاب أليم }.

التوقيع :
’’ اللهم إنا نشكو إليك فقد نبينا ــ وغيبة إمامنا، وكثرة عدونا ، وقلة عددنا، وشدة الفتن بنا وتظاهر الزمان علينا ’’
يا من دلع لسان الصباح بنطق تبلجه , وسرح قطع الليل المظلم بغياهب تلجلجه , وأرسل لهداية الناس خيرة حججه
________________________________________
________________________________________

______________
علي مع القرآن و القرآن مع علي
علي مع الحق و الحق مع علي

الرد مع إقتباس
قديم 06-07-2011, 12:55 AM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

والمصيبة ياخوية بعدهم يسموهن :امهات المؤمنين!!!
خل نفكر بيهه شويه
عائشة بلله طلقها الامام علي ع بحرب الجمل
خلصنه منهه
لكن حفصة ؟؟
اني اكول تطلقت كذلك
لأنها وافقت عائشة حتى في الخروج بحرب الجمل وطبلت وغنت الخ الخ
ان وجدت لنا يااخي خبر عن تطليقها ايضا بيد علي ع امير المؤمنين اكون شاكرة لكم
تحياتي وشكرا على المرور العطر

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد

الرد مع إقتباس
قديم 06-07-2011, 01:49 PM
عبد العباس الجياشي عبد العباس الجياشي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 77657

تاريخ التّسجيل: Nov 2009

المشاركات: 5,647

آخر تواجد: 30-10-2014 02:14 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: كربلاء المقدسة

بارك الله فيكي أختي الفاضلة خادمة الأئمة على هذا المجهود الطيب وهذا شهادة شيخ النواصب ابن الست تيمية
بأن النبي صلى الله عليه وآله طلق المنافقة حفوص
حيث يقول :
بل حفصة طلقها ثم راجعها وعائشة كان يقسم لها ليلتين لما وهبتها سودة ليلتها

منهاج السنة / 8 / 246 .

التوقيع :







قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: " الجاهلُ يظلم مَن خالطه، ويعتدي على مَن هو دونه،

ويتَطاول على مَن هو فَوْقه، ويتَكلّم بغير تَمييز، وإن رَأَى كريمةً أعرض عنها، وإن عَرَضت فتْنة أرْدَتْه وتهوَّر فيها.
و قال الإمام علي عليه السّلام :
لاَ غِنَى كَالْعَقْلِ وَ لاَ فَقْرَ كَالْجَهْلِ وَ لاَ مِيرَاثَ كَالْأَدَبِ وَ لاَ ظَهِيرَ كَالْمُشَاوَرَةِ






فعمر كان جاهل ويعلم أنه جاهل ولهذا كان ينادي في المحافل وأمام الناس ومن فوق المنبر
حتى ربات الحجال أفقه منك يا عمــــــــــــــــــــــــــــــــــــر


الرد مع إقتباس
قديم 06-07-2011, 02:19 PM
عبد العباس الجياشي عبد العباس الجياشي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 77657

تاريخ التّسجيل: Nov 2009

المشاركات: 5,647

آخر تواجد: 30-10-2014 02:14 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: كربلاء المقدسة


بارك الله فيكي أختي الكريمة
وهذه بعض المصادر التي تثبت أن أمير المؤمنين عليه السلام
طلق عاشة
أحمد بن القيم الكوفي في كتاب (الفتوح ج2ص484 ) عن رسول الله أنه قال: يا علي أني قد جعلت طلاقهن إليك فمن طلقتها منهن فهي بائنة.

ورود في (شرح الأخبار/ للقاضي النعماني ج1ص392): عن عائشة أنها قالت أن الرسول صلوات الله عليه وآله قد جعل طلاق نسائه إليه (أي إلى علي (عليه السلام) وقطع عصمتهن منه حياً وميتاً واني أخاف أن يفعل ذلك إن خالفته.

روي في (الاحتجاج) عن الباقر (عليه السلام) أنه قال: لما كان يوم الجمل وقد رشق هودج عائشة بالنبل قال أمير المؤمنين (ع): والله ما أراني إلا مطلقها فأنشد الله رجلاً سمع من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول يا علي أمر نسائي بيدك من بعدي لما قام فشهد.
فقال: فقام ثلاثة عشر رجلاً فيهم بدريان فشهدوا أنهم سمعوا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم

التوقيع :







قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: " الجاهلُ يظلم مَن خالطه، ويعتدي على مَن هو دونه،

ويتَطاول على مَن هو فَوْقه، ويتَكلّم بغير تَمييز، وإن رَأَى كريمةً أعرض عنها، وإن عَرَضت فتْنة أرْدَتْه وتهوَّر فيها.
و قال الإمام علي عليه السّلام :
لاَ غِنَى كَالْعَقْلِ وَ لاَ فَقْرَ كَالْجَهْلِ وَ لاَ مِيرَاثَ كَالْأَدَبِ وَ لاَ ظَهِيرَ كَالْمُشَاوَرَةِ






فعمر كان جاهل ويعلم أنه جاهل ولهذا كان ينادي في المحافل وأمام الناس ومن فوق المنبر
حتى ربات الحجال أفقه منك يا عمــــــــــــــــــــــــــــــــــــر


الرد مع إقتباس
قديم 07-07-2011, 03:24 PM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

شكرا للأضافة اخي
نعم...لو ركزنا على الحديث اللي نقلته لنا مشكورا مع الحديث اللي انا ذكرته في الموضوع حول قيام عائشة بكتابة رساله لحفصة تخبرها بها عن تحركات الامير الامام علي ع تأمرها فيه ايضا بالغناء والانشاد وابراز مظاهر المسخرة التي اقامتها حفصة تشمتا بالامام علي ع وجنده...ولو لاحظنا مقالة السيدة زينب ع لها حول التظاهر ضد النبي ص سابقا والتظاهر حول الامام علي ع لاحقا ...لعلمنا انها ايضاً بتظاهرها اصبح لزاما ان يتم تطليقها كما عائشة
لأنها قامت بخرق وصية النبي ص بذلك دخلت نطاق تنفيذ الامير علي ع للوصية والتي تنص على ان كل من تخرج على علي ع وتعصية ولا تطيعه تطلق من النبي ص ويسقط عنها شرف امهات المؤمنين
اذن نستنتج ان حفصة وعائشة مطلقتان بنص الوصية والامر النبوي الشريف
فلا يجب اطلاق تسمية امهات المؤمنين عليهن والا اعتبر هذا تحديا صارخا للنبي والامير علي ع الذي نفذ الامر

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد

الرد مع إقتباس
قديم 07-07-2011, 03:59 PM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

تقول أم سلمة رضوان الله عليها حول بدعة رضاعة الكبير: " أبى سائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخلن عليهن بتلك الرضاعة أحدا " أخرجه مسلم وغيره , ونقله الطبري أيضا عن عبد الله بن الزبير والقاسم بن محمد وعروة واخرين
وفي سنن النسائي في آخر باب رضاع الكبير من كتاب النكاح 2 / 84 فلا يدخل علينا أحد بهذه الرضاعة ولا يرانا
وقال النووي في شرحه : قوله عليه السلام : " أنظرن إخوتكن " أي تأملن وتفكرن ما وقع من ذلك ! هل هو رضاع صحيح بشرطه من وقوعه في زمن الرضاعة ؟ فإنما الرضاعة من المجاعة . وهو علة لوجوب النظر والتأمل ، و " المجاعة " مفعلة من الجوع يعني أن الرضاعة التي تثبت بها الحرمة ، وتحل بها الخلوة ، هي حيث يكون الرضيع طفلا يسد اللبن جوعته ، ولا يحتاج إلى طعام آخر ، والكبير لا يسد جوعه إلا الخبز ، فليس كل مرتضع لبن أم أخا لولدها
وفي سنن الترمذي : " لا يحرم من الرضاع إلا ما فتق الامعاء " أي ما وقع من الصبي موقع الغذاء ، بأن يكون في مدة الرضاع وهي معروفة في الفقه على خلاف فيها . . ( 230 )
والرواية هذه في سنن الترمذي ( 231 ) عن أم سلمة ، وتتمة الرواية هكذا : " إلا ما فتق في الامعاء في الثدي وكان قبل الفطام " . قال أبو عيسى : هذا حديث حسن صحيح ، والعمل على هذا عند أكثر أهل العلم من أصحاب النبي ص ، وغيرهم أن الرضاع لا تحرم إلا ما كان دون الحولين ، وما كان بعد الحولين الكاملين ، فإنه لا يحرم شيئا . انتهى .
( 230 ) أوردنا هذا من شرح النووي المطبوع بهامش صحيح مسلم 4 / 170 .
( 231 ) ط . المصرية الأولى 5 / 96 97 و " أبو عيسى " هو الترمذي صاحب السنن
نستنتج ان ارضاع الكبير حرااااام وهو بدعة عائشية قذرة سنتها للتمتع بالرجال بغياب النبي ص
انقل لكم هنا احاديث حول حفصة التي وافقتها ...بهذا ينطبق عليهما تشبيه الله جل وعلى لهما بامرأتي نوح ولوط



حفصة وارضاع الكبير
وذكر الطبري في " تهذيب الآثار " في مسند علي هذه المسألة وساق بإسناده الصحيح عن حفصة مثل قول عائشة
ذكر الشافعي في باب الرضاع من كتاب الأم أن أم المؤمنين حفصة تابعت أم المؤمنين عائشة في اجتهادها وفتواها
وكان تحالفهما كتحالف أبويهما، وكانت حفصة تقلد عائشة في كثير من الأمور وقد أخذت برأيها في رضاع الكبير، فكانت ترسل الأجنبي الى أختها لترضعه خمس رضعات ويدخل عليها ! (الأم للشافعي:7/236).




.

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد


آخر تعديل بواسطة خادمة الأئمه ، 07-07-2011 الساعة 04:09 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 07-07-2011, 04:14 PM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

حفصة وعائشة والاساءة لزوجات النبي ص:

قال النووي في المجموع: 15/353: «بلغ صفية أن حفصة قالت بنت يهودي فبكت فدخل عليها النبي (ص) وهي تبكى وقالت: قالت لي حفصة: أنت ابنة يهودي ! فقال النبي (ص): إنك لابنة نبي وإن عمك لنبي وإنك لتحت نبي، فبم تفتخر عليك؟ ثم قال: إتقي الله يا حفصة».

وروى الجميع أن آية: لايسخر قوم من قوم، نزلت في حفصة وعائشة! لسخريتهما من صفية بنت حي ((الحاكم:4/29، وعمدة القاري:/122، والأحوذي:10/267، وأوسط الطبراني:8/236، تفسير القمي:2/321.)

وفي أسباب النزول للواحدي/263، في تفسير قوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ بِئْسَ الآسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الآيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ.أن سبب نزول ها أن حفصة وعائشة سخرتا من أم سلمة: «وذلك أنها ربطت حقويها بسبنية وهي ثوب أبيض، وسدلت طرفه خلفها فكانت تجره، فقالت عائشة لحفصة: أنظري ما تجر خلفها كأنه لسان كلب.».!


عائشة وحفصة تقاطعتا حتى الموت!!
كانت حفصة وعائشة في حزب واحد، قالت عائشة:« إن نساء رسول الله (ص)كنَّ حزبين، فحزب عائشه وحفصه وصفية وسودة . والحزب الآخر أم سلمه وسائرنساء رسول الله». (بخاري:3/132).

لكن تحالفهما لم يستمر، ففي المعارف لابن قتيبة/550: « وعائشة كانت مهاجرة لحفصة حتى ماتتا !وكان عثمان بن عفان مهاجراً لعبد الرحمن بن عوف حتى ماتا!. وكان طاووس مهاجراً لوهب بن منبه إلى أن ماتا ! وجرى بين الحسن وابن سيرين شئ، فمات الحسن ولم يشهد ابن سيرين جنازته ».

كما أن عائشة هاجرت ابن أختهاعبدالله بن الزبير، عندما كان حاكماً للحجاز، لأنه اعتبر تصرفاتها المالية إسرافاً وسفهاً وأراد أن يحجر عليها ! وطال هجرها له سنين ! (عمدة القاري:22/142، وتحفة الأحوذي:6/50، وكبير الطبراني:20/21).

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد

الرد مع إقتباس
قديم 07-07-2011, 04:20 PM
وميض78 وميض78 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 28330

تاريخ التّسجيل: May 2006

المشاركات: 2,053

آخر تواجد: 05-11-2013 01:32 PM

الجنس:

الإقامة:

كانت عائشة عنيفة فقتلت امرأة ! وقتلت حفصة امرأتين !


فقد قتلت عائشة امرأة واحدة، زعمت أنها كتبت لها سحراً، أماحفصة فقتلت امرأتين

زعمت أنهما كتبا لها سحراً ! ( المحلى:11/395) .
وقال النووي في المجموع(2
/39): «وأخرج مالك عن عائشة أنها قطعت يد عبد لها وأخرج أيضاً أن حفصة قتلت جارية لها سحرتها » .
وقال مالك في الموطأ (2/871) إن الأمة كانت مدبرة، أي مكاتبة على حريتها. وفي الإستذكار(8/158) أن حفصة :« أمرت بها عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب فقتلها» ومغني ابن قدامه:1
/8
، وصححه الألباني في إرواء الغليل:6/178.
وفي الطبقات:3/356، أنها عندما قتل عمر دفعت أخاها عبيدالله لقتل الهرمزان وجفينة طفلة أبي لؤلؤة ! قال أخوها عبدالله: «يرحم الله حفصة فإنها من شجع عبيد الله على قتلهم » !
أسئلة:
س1:ألا تلاحظون العنف والخشونة في سلوك عائشة وحفصة وفي منطقهما، والرحمة واللين في سلوك فاطمة الزهراء(عليها السلام) ؟!
س2:هل يجوز للإنسان أن يقتل شخصاً يتهمه بأنه كتب له سحراً، أم يجب عليه أن يشتكيه للقاضي ويأتي بالبينة، فيحكم عليه بالتاديب إن ثبت عليه ؟!
س3: عندما قتل عمر دفعت حفصة ابنه عبيدالله فذهب الى بيته وقتل طفلته، وقتل صاحبه جفينة، وقتل الهرمزان، واتفق المسلمون على أن الهرمزان مسلم قتل مظلوماً، وشهد عمر ببراءته من دمه، وحكم علي(ع) بالقصاص على ابن عمر لقتله مؤمناً فهرب الى معاوية، فما هو الحد الذي يثبت على حفصة ؟!؟؟ 2010-10-01 0254

التوقيع : بآل محمد عرف الصواب ---------- وفي ابياتهم نزل الكتاب
هم الكلمات والأسمأ لاحت --------- لآدم حين عزل المتاب
وهم حجج الله على البرايا --------- هم وبحكمهم لا يستراب
ولا سيما ابو الحسن علي ---------- له في الحراب مرتبة تهاب
وصارمة كبيعة نجم معا ----------- قدها من القوم الرقاب
علي الدر والذهب المصفى -------- وباقي الناس كلهم تراب
هو البكأ في المحراب ليلا"--------- هو الضحاك إذا حد الحراب

الرد مع إقتباس
قديم 07-07-2011, 04:23 PM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

حفصة وعائشة والعطاء والارث

كان عمر بن الخطاب يغدق العطاء على ابنته حفصة وحبيبته عائشة حتى انه كان يخير بينهما في العطاء

في مسند أحمد: 2/22، أن عمر خيَّرَ حفصة وعائشة بين أرض من خيبر، أو غلة سنوية، فاختارتا الغلة ».
بينما عثمان لا يعطيهن كما عمر فثارتا عليه!!
قطع عثمان مخصصات عائشة وحفصة، فجاءتا معترضتين فقال: «لا أجد لك موضعاً في الكتاب ولا في السنة، وإنما كان أبوك وعمر بن الخطاب يعطيانك بطيبة من أنفسهما، وأنا لا أفعل ! قالت له: فأعطني ميراثي من رسول الله».!! (أمالي المفيد/125)«وكان متكئاً فجلس وقال: ستعلم فاطمة أي ابن عم لها أنا اليوم ! ثم قال لهما: ألستما اللتين شهدتما عند أبويكما ولفقتما معكما أعرابياً يتطهر ببوله مالك بن أوس بن الحدثان فشهدتما معه أن النبي قال: لانورث». (المسترشد/508).

وفي كتاب سُليم بن قيس/242:«لا والله ولا كرامة لكما ولا نعمت عنه ! ولكن أجيز شهادتكما على أنفسكما فإنكما شهدتما عند أبويكما أنكما سمعتما من رسول الله يقول: النبي لا يورث، ما ترك فهو صدقة ! ثم لقنتما أعرابياً جلفاً يبول على عقبيه ويتطهر ببوله فشهد معكما ! ولم يكن في أصحاب رسول الله من المهاجرين ولا من الأنصار أحد شهد بذلك غيركما وغير أعرابي ! أما والله ما أشك أنه قد كذب على رسول الله وكذبتما عليه معه، ولكني أجيز شهادتكما على أنفسكما فاذهبا فلاحق لكما! فانصرفتا من عنده تلعنانه وتشتمانه »!

وفي رواية الجوهري في السقيفة: 82، وشرح النهج:9/5، أنهما تكلمتا في المسجد تحركان الناس على عثمان فقال:« إن هاتين لفتانتان يحل لي سَبُّهُمَا، وأنا بأصلهما عالم ! فقال له سعد بن أبي وقاص: أتقول هذا لحبائب رسول الله؟ فقال: وفيم أنت وما هاهنا! ثم أقبل نحو سعد عامداً ليضربه فانسل سعد من المسجد»

وهذا اصبح سببا اخر مضافا الى تعيير عثمان لعائشة وحفصة بالخيانة فقمات بتأليب الناس عليه انتقاما للتعيير والمال فصاحت عائشة اقتلوا نعثلا!!
«وكانت تخرج قميص رسول الله ( ص ) وشعره وتقول :هذا قميصه وشعره لم يبلَ وقد أبلى دينه»! «كانت عائشة تحرض على قتل عثمان وتقول: أيها الناس هذا قميص رسول الله (ص)لم يبل وبليت سنة، أقتلوا نعثلاً قتل الله نعثلاً» ! (أبو الفداء:1/127، وفتوح ابن ألأعثم:2/225، واليعقوبي:2/175).

وفي الإيضاح/259، أن عثمان قال لعائشة وحفصة: « ألستما اللتين شهدتما عند أبي بكر ولفقتما معكما أعرابياً يتطهر ببوله مالك بن الحويرث بن الحدثان فشهدتم أن النبي قال : إنا معاشر الأنبياء لا نورث، ما تركناه صدقة ! فإن كنتما شهدتما بحق فقد أجزت شهادتكما على أنفسكما، وإن كنتما شهدتما بباطل فعلى من شهد بالباطل لعنة الله والملائكة والناس أجمعين !

فقالتا له: يا نعثل والله لقد شبهك رسول الله بنعثل اليهودي! فقال لهما: ضَرَبَ اللهُ مَثَلاً لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحِينِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ ! فخرجتا من عنده »!

وأيدت عائشة وحفصة مطالب وفد المصريين الذين حاصروا عثمان فى دار الخلافة، وقالت عائشة لابن عباس: « إياك أن ترد الناس عن هذا الطاغية ! وقالت عندما قتل عثمان بعض المصريين: «أيقتل قوماً جاؤا يطلبون الحق ؟».

وذهبت الى الحج وعثمان محصور وقالت لمروان: «وددت والله أن أضعك وعثمان في بعض غرائري (أكياس تحمل على الجمال) وأرميكما في البحر ! وقالت: سيشأم عثمان قومة، كما شأم أبو سفيان قومه يوم بدر » .

ولما بلغها قتل عثمان فرحت وقالت: «بعداً لنعثل وسحقاً، يا معشر قريش لا يسومنكم مقتل عثمان كما سام أحمر ثمود قومه! ودعت الناس الى بيعة طلحة، وكانت تتوقع أن يتم ذلك ! وقالت إن أحق الناس بهذا الأمر ذو الإصبع، ثم أقبلت مسرعه إلى المدينة، وهي لا تشك في أن طلحة هو صاحب الأمر !

ثم خرجت من مكة تريد المدينة، فلما كانت بسَرَف لقيها رجل من أخوالها من بني ليث يقال له عبيد بن أبيّ، فأخبرها بقتل عثمان واجتماع المسلمين على بيعة علي، فقالت: ليت هذه انطبقت على هذه إن تم الأمر لصاحبك ،ردوني ردوني»! (الكامل:2/312، واليعقوبي:2/180).

وروى الطبري في تاريخه:3/477: «ردوني ردوني! فانصرفت إلى مكة وهي تقول: قتل والله عثمان مظلوماً، والله لأطلبن بدمه ! فقال لها ابن أم كلاب: ولمَ ؟ فوالله إن أول من أمال حرفه لأنت ! ولقد كنت تقولين أقتلوا نعثلاً فقد كفر !

قالت: إنهم استتابوه ثم قتلوه، وقد قلت وقالوا وقولي الأخير خير من قولي الأول ! فقال لها ابن أم كلاب:

فمنك البداء ومنك الغيَرْ**** ومنك الرياحُ ومنك المطرْ

وأنت أمرت بقتل الإمام**** وقلت لنا إنه قد كفر

فهبنا أطعناك في قتله**** وقاتله عندنا من أمر

ولم يسقط السقف من فوقنا**** ولم ينكسف شمسنا والقمر

وقد بايع الناس ذا تَدْرُإٍ**** يزيل الشَّبَا ويقيم الصَّعَر

ويلبس للحرب أثوابها**** وما من وفى مثل من قد غدر


.

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد


آخر تعديل بواسطة خادمة الأئمه ، 07-07-2011 الساعة 04:27 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 07-07-2011, 05:01 PM
خادمة الأئمه خادمة الأئمه غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 27153

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 3,100

آخر تواجد: 09-07-2011 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

من هنا وهناك حول حفصة:

مسند أحمد:2/27: «عن ابن عمر قال: لما تأيَّمَتْ حفصة وكانت تحت خنيس بن حذافة، ولقي عمر عثمان فعرضها عليه فقال عثمان: مالي في النساء حاجة وسأنظر ! فلقي أبا بكر فعرضها عليه فسكت ! فوجد عمر في نفسه على أبي بكر، فإذا رسول الله قد خطبها، فلقي عمر أبا بكر فقال: إني كنت عرضتها على عثمان فردني، وإني عرضتها عليك فسكتَّ عني، فلأنا عليك كنت أشد غضباً مني على عثمان وقد ردني ! فقال أبو بكر إنه(ص) قد كان ذكر من أمرها، وكان سراً فكرهت أن أفشي السر ».

وفي الطبقات:8/83، أن عمر شكى أبا بكر وعثمان للنبي(ص) فخطبها منه ففرح فرحاً شديداً ! ولما طلقها النبي(ص) قال عمر: «يا ويح حفصة . قد خابت حفصة وخسرت، قد كنت أظن هذا كائناً»! (الطبقات: 8/189، والبخاري:3/103، وأحمد:1/33 ).

وكانت حفصة أمينة أبيها عمر فكان يودع عندها كل ما يكتبه في نسخة القرآن التي يريد نشرها وإلزام المسلمين بها ! وقد جعلها وصيته على أمواله (الأم للشافعي: 7/236) وأهمها بساتين ثمغ، التي أهداها له اليهود زمن النبي(ص) !

وصارت حفصة ثرية وكان لها مخصصات من الخلافة: «ابتاعت حفصة حلياً بعشرين ألفاً فحبسته (أوقفته) على نساء آل الخطاب » (المجموع:15/325).

كانت حفصة تؤمن بنبوة النبي(ص) لكن ذلك لم يمنعها من مخالفته، وحتى مقاطعته وأذيته ! قال عمر: «فدخلت على حفصة فقلت: أتغاضب إحداكن رسول الله اليوم حتى الليل؟ فقالت: نعم »! (صحيح بخاري: 3/103).

قال عمر:«وكان بيني وبين امرأتي كلام فأغلظت لي فقلت لما وإنك لهناك؟ قالت: تقول هذا لي وابنتك تؤذي النبي (ص) » ! (صحيح بخاري: 7/47).

وفي الكافي: 6/138، عن الإمام الصادق(ع) :«أن زينب قالت لرسول الله(ص) : لاتعدل وأنت رسول الله ! وقالت حفصة: إن طلقنا وجدنا أكفاءنا في قومنا ! فاحتبس الوحي عن رسول الله(ص) عشرين يوماً، قال: فأنف الله عز وجل لرسوله فأنزل: َيا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلاً..الى قوله: أَجْرًا عَظِيمًا. فاخترن الله ورسوله ولو اخترن أنفسهن لبنَّ ».

وقد طلق النبي(ص) حفصة مرتين ورجع اليها، وكانت الثانية في السنة التاسعة قبيل غزوة تبوك، كما نص أبوها، رواه البخاري وغيره
قال المفيد في المسائل العكبرية/77: «جاء في حديث الشيعة عن جعفر بن محمد(ع) أن السر الذي كان من رسول الله(ص) الى بعض أزواجه إخباره عائشة أن الله أوحى إليه أن يستخلف أمير المؤمنين(ع) وأنه قد ضاق ذرعاً بذلك لعلمه بما في قلوب قريش له من البغضاء والحسد والشنآن، وأنه خائف منهم فتنة عاجلة تضر بالدين، وعاهدها أن تكتم ذلك ولا تبديه وتستره وتخفيه .

فنقضت عهد الله سبحانه عليها في ذلك، وأذاعت سره إلى حفصة، وأمرتها أن تعلم أباها ليعلمه صاحبه، فيأخذ القوم لأنفسهم ويحتالوا في بعض ما يثبته رسول الله (ص) لأمير المؤمنين(ع) في حديث طويل له أسباب مذكورة .

ففعلت ذلك حفصة واتفق القوم على عقد بينهم إن مات رسول الله(ص) لم يورثوا أحداً من أهل بيته، ولايؤتوهم مقامه ! واجتهدوا في تأخيرهم والتقدم عليهم، فأوحى الله إلى نبيه(ص) بذلك وأعلمه ماصنع القوم وتعاهدوا عليه، وأن الأمر يتم لهم محنة من الله تعالى للخلق بهم !

فأوقف النبي(ص) عائشة على ذلك وعرفها ما كان منها من إذاعة السر، وطوى عنها الخبر بما علمه من تمام الأمر لهم، لئلا تتعجل إلى المسرة به وتلقيه إلى أبيها فيتأكد طمع القوم فيما عزموا عليه، وهو قوله تعالى:عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَنْ بَعْضٍ فالبعض الذي عرفه ما كان منها من إذاعة سره، والبعض الذي أعرض عنه ذكر تمام الأمر لهم » .

روت حفصة احاديث لم بروها غيرها كحديث أن أهل بدر كلهم في الجنة، وأهل بيعة الرضوان كلهم في الجنة، وحديث:« إقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر». وأحاديث لم يروها غيرها واتهمت بوضعها !راجع: الإفصاح للمفيد/219.

التوقيع :
يقول الله تعالى في المخالفين : ﴿
{وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً شياطين الإنس والجن يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون. ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون. أفغير الله أبتغى حكماً وهو الذى أنزل إليكم الكتاب مفصلا}﴾ (الأنعام 112: 114)ويامكثر اعدائك يارسول الله...يبررون فحش الزواني لضرب شرفك عرض الحائط!!!
سلام الله على البطل ابو لؤلؤة رضوان الله وسلامه عليه... المفرح قلبي...وحارك قلوب النواصب والرضـَّع...

اللهم صلّي على محمد وآل محمد

الرد مع إقتباس
قديم 08-07-2011, 04:10 AM
سهود ومهود سهود ومهود غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 89645

تاريخ التّسجيل: Sep 2010

المشاركات: 844

آخر تواجد: 30-07-2014 10:15 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: خادمة الأئمه
والمصيبة ياخوية بعدهم يسموهن :امهات المؤمنين!!!
خل نفكر بيهه شويه
عائشة بلله طلقها الامام علي ع بحرب الجمل
خلصنه منهه
لكن حفصة ؟؟
اني اكول تطلقت كذلك
لأنها وافقت عائشة حتى في الخروج بحرب الجمل وطبلت وغنت الخ الخ
ان وجدت لنا يااخي خبر عن تطليقها ايضا بيد علي ع امير المؤمنين اكون شاكرة لكم
تحياتي وشكرا على المرور العطر


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه

وانى اكول الله احشر خادمة الائمة مع ابو لؤلؤه على بابا شجاع الدين
قولى امين

تطلق امهات المؤمنين على كيفها
تنسب لسدينا على بن ابى طالب رضى الله عنه انه طلق عاءشه رضى الله عنها
باى صفه يطلقها ههههههههههههههههه بعد ممات زوجها صلى الله عليه وسلم

والحين تقترح وتقول انى اكول تطلقت كذلك

هههههههههههههه حاولت اتابع الموضوع بدون ضحك ما قدرت يا جماعه
العذر والسموحه

صلى الله عليك يا محمد بلغت الرساله واكملت الامانه
ليتك ترى ماذا تفعل خامة الائمة بعرضك الشريف وزوجاتك


الرد مع إقتباس
قديم 08-07-2011, 05:06 AM
الصورة الرمزية لـ أبو حسين الحر
أبو حسين الحر أبو حسين الحر غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 68108

تاريخ التّسجيل: Mar 2009

المشاركات: 4,685

آخر تواجد: 03-10-2014 06:18 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: هولندا

بارك الله فيك اختي خادمة الأئمة في فضح حفصة لعنها الله

التوقيع :

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 01:48 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin